والد من قرية عبلين ينقذ حياة ابنه بالتبرع له بجزء من كبده وكلية

والد من قرية عبلين ينقذ حياة ابنه بالتبرع له بجزء من كبده وكلية

تبرع عطا حسنين، 47 عاما من قرية عبلين، بكليته لابنه المريض البالغ من العمر 19 عاما الذي عاني من خلل جيني في العمل الوظيفي لأعضائه الداخلية والتي تمثلت بقصور في اداء الكبد، الذي أثر بالتالي على عمل الكليتين الأمر الذي احتاج الى اجراء عمليات الدياليزا للمريض عدة مرات اسبوعياً.

ويأتي نجاح هذه العملية، بعد 6 اشهر من تبرع الأب لابنه بجزء من كبده، حيث أجريت له هذا الاسبوع عملية جراحية ثانية في مستشفى بيلنسون، وتبرع الأب في هذه المرة لابنه بكلية.

ويعتبر هذا التبرع هو الأول في البلاد، حيث أجريت عملية زراعة عضوين لمريض من نفس المتبرع. وتقرر إجراء عملية زرع كبد للمريض بعد إعلان والده حسنين عطا، استعداده للتبرع لابنه بجزء من كبده.

يذكر أنه من المعروف ان الكبد هو العضو الوحيد الذي يستطيع ان يستعيد بناء نفسه بنسبة 90%.

إلى ذلك، قال البروفيسور ايتان مور، الذي أشرف على العملية إن "الأعضاء التي أخذت من نفس المتبرع تكون أكثر عملية من تلك التي تؤخذ من أكثر من متبرع"، مشيرا إلى أن حالتي الاب والابن مستقرة.