الكشف عن اعتقال 8 شبان من الناصرة ويافة بتهم تتصل بالسلاح

الكشف عن اعتقال 8 شبان من الناصرة ويافة بتهم تتصل بالسلاح

بعد 3 أسابيع من تقديم لوائح اتهام ضد 7 شبان من الناصرة بتهمة تشكيل خلية بروح تنظيم "القاعدة"، سمح يوم أمس الخميس، بالنشر عن قيام الشاباك باعتقال 8 شبان من الناصرة وقرية يافة المجاورة لها، وذلك بشبهة الاتجار بالسلاح والتحدث عن إمكانية قتل جنود إسرائيليين ويهود، وأيضا التعرض للبابا بندكت السادس عشر.

وكانت المحكمة قد أصدرت أمرا بمنع النشر، حتى أمس الخميس، حيث تم الكشف عن تهم وصفت بـ"الأمنية الخطيرة"، ضد كل من بدر محمد صالح (32 عاما) من قرية يافة، وسهيل عدنان صالح (25 عاما) من يافة، وميسرة وليد عياد (28 عاما) من يافة، وعبد الرحمن أبو اسليم (19 عاما) من الناصرة، وإبراهيم محمد أبو عقاب (27 عاما) من الناصرة، وبلال عبد عبيد (30 عاما) من يافة، وصبري نعراني (30 عاما) من يافة، في حين أن المتهم الثامن هو قاصر منع نشر اسمه.

وادعت لائحة الاتهام التي وجهت للمعتقلين، الذين تم اعتقالهم قبل شهر، أنهم أبدوا اهتماما بقضية "الجهاد"، وأنهم دأبوا على تصفح مواقع الانترنت الإسلامية المتطرفة التي تتناول قضية الجهاد والوسائل القتالية.

وقررت المحكمة تمديد اعتقالهم حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري تموز/ يوليو.

وبحسب لائحة الاتهام فقد تحدث بعض المتهمين فيما بينهم عن ضرورة الحصول على سلاح لقتل يهود، في حين تحدث 4 منهم عن نيتهم قتل جنود إسرائيليين. كما تحدث إثنان منهم عن إمكانية التعرض للبابا بندكت السادس عشر خلال زيارته لمدينة الناصرة العام الماضي.

وادعت لائحة الاتهام أيضا أن إثنين منهم فحصا إمكانية السفر إلى الشيشان من أجل الانضمام إلى القتال ضد روسيا.

وتتضمن لائحة الاتهام عدة بنود من بينها "عقد صفقة سلاح وحيازة سلاح والتخطيط لتنفيذ صفقة سلاح ونقل وحمل سلاح وتجارة سلاح وعرقلة الإجراءات القضائية والتخطيط لتنفيذ جريمة".

في المقابل، نقل عن محامي أحد المتهمين قوله إن لائحة الاتهام تنسب لموكله تهما لم يرتكبها، في حين قال محام آخر إنه لم يكن هناك أية خلفية أيديولوجية، وأن لائحة الاتهام تتركز حول مخالفات بشأن السلاح.