استبعاد جسر الزرقا من مشروع لربط بلدات بشارع "الشاطئ"..

استبعاد جسر الزرقا من مشروع لربط بلدات بشارع "الشاطئ"..

نشرت شركة الأشغال العامة "ماعتس" مناقصة لاقامة مشروع لربط بلدتي قيسارية و"أور عكيفا"، إلا أن المشروع استثنى قرية جسر الزرقا التي تطالب بربطها بالشارع الرئيسي، لتسهيل حركة المواطنين فيها.

وعلم أن هذا المشروع يأتي بتوصية من وزير المواصلات، شاؤول موفاز. ولا يبتعد المشروع كثيراً عن قرية جسر الزرقا، إلأ أنه بالرغم من ذلك فقد تم استبعادها.

وتأتي مطالبة القرية بربطها بالشارع الرئيسي "شارع الشاطئ" نظراً لأن هناك مدخل واحد ووحيد وضيق للقرية.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن النائب د.جمال زحالقة كان قد بادر، قبل أسبوعين، إلى عرض خطة على لجنة الداخلية في الكنيست تهدف إلى تطوير السياحة في قرية جسر الزرقا.

وطلب النائب زحالقة عقد جلسة خاصة في اللجنة بسبب المماطلة المستمرة من قبل الوزارات المختلفة في المصادقة على خطة تطوير السياحة، فيما تلقي كل وزارة سبب التأخر في تنفيذ المخطط السياحي على الوزارات الأخرى.

وقال النائب زحالقة:" منذ اعوام اتابع خطة تطوير السياحة في القرية التي لم ينجز منها أي جديد بسبب مماطلة الاطراف المعنية"، وأشار في حينه إلى أن "شاطئ جسر الزرقاء هو من أجمل الشواطئ، وفيه أماكن اثرية وتاريخية يمكن استغلالها للنهوض بالقرية اقتصادياً واجتماعياً وسياحياً".

وتقرر في حينه إقامة لجنة فرعية لمتابعة تطوير القرية السياحية في جسر الزرقا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018