التحالف الوطني سيعقد مجلسه العام في العاشر من أيلول لاتخاذ قرارات تاريخيه نحو توحيد الحركة الوطنية..

التحالف الوطني سيعقد مجلسه العام في العاشر من أيلول لاتخاذ قرارات تاريخيه نحو توحيد الحركة الوطنية..

عقد المكتب السياسي للتحالف الوطني التقدمي برئاسه هاشم محاميد اجتماعه الدوري في مقره في مدينه ام الفحم مساء يوم الأحد ، وذلك لدراسة اخر المستجدات على الساحة الفلسطينيه، والمخططات العنصريه المحاكه ضد الجماهير العربيه .

كما وتم بحث الامور التنظيمية للحزب والاستعدادات لانعقاد المجلس العام للحزب الذي بدوره سيتخذ قرارات تاريخيه نحو توحيد الحركة الوطنية ، وعلى رأسها العملية التوحيدية بين التحالف والتجمع الوطني الديمقراطي .

افتتح الأجتماع احمد حجازي الأمين العام للحزب الذي قدم بيانا" تنظيميا" شاملا" حول نشاطات المناطق والفروع الحزبية واستعداداتها لانعقاد المجلس العام للحزب ، كما وتطرق إلى آخر الاستعدادات لخوض الانتخابات للسلطات المحلية خاصة في مدن أم الفحم ، طمره وعرابه .

هاشم محاميد رئيس الحزب قدم بيانا" سياسيا" شاملا" تطرق فيه إلى آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية مؤكدا" موقف التحالف من الاقتتال الداخلي الفلسطيني بان التحالف لا ينحاز إلى احد من الاطراف ، مجددا" الدعوة للحوار المباشر بين كافه الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركتي حماس وفتح . كما وتطرق محاميد إلى المخططات العنصرية المستمرة ضد الجماهير العربية على كافه الأصعدة.

هذا وقد ناقش أعضاء المكتب السياسي الأمور التنظيمية للحزب وعلى رأسها انعقاد المجلس العام ، حيث اقر العاشر من ايلول موعدا" لانعقاد المجلس الذي بدوره سيتخذ قرارات تاريخيه نحو توحيد الحركة الوطنية ، وعلى رأسها العملية التوحيدية بين التحالف والتجمع .

كما واقر الاستمرار في التداول في اجتماع خاص للمكتب يتم فيه بحث أسس وسبل الوحدة مع التجمع الوطني ، والذي سيشكل اللبنة الأولى نحو توحيد كافه اطر وحركات الحركة الوطنية .

هذا واكد المكتب السياسي أن الخطوة نحو الوحدة مع التجمع تأتي في خضم الملاحقة للحركه الوطنية والتجمع ، الأمر الذي يملي على التحالف والحركة الوطنية التكاتف والوحدة والعمل من خلال خندق واحد للتصدي لكافه المخططات المحاكة ضد الجماهير العربية والحركة الوطنية .






ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة