النائب زحالقة: الميزانية الإسرائيلية ميزانية حرب..
ولا تقدم أي حل للقضايا المزمنة التي تعاني منها الجماهير العربية في البلاد..

النائب زحالقة: الميزانية الإسرائيلية ميزانية حرب..<br>ولا تقدم أي حل للقضايا المزمنة التي تعاني منها الجماهير العربية في البلاد..

وصف النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، الميزانية الاسرائيلية للعام 2007 التي صادقت عليها الكنيست، بأنها ميزانية حرب. وقال إن "الزيادة الوحيدة الملموسة هي في ميزانية الأمن، إذ أضيف لها 2 مليارد شيكل وهناك نية لإضافة 5 مليارات شيكل خلال السنة الحالية وربما أكثر".

وكانت قد صادقت الكنيست في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء على ميزانية للعام 2007 التي تصل الى 283 مليار شيكل. وكان حزب العمل، بقيادة عمير بيرتس، هو الأكثر تشدداً في طلب زيادة ميزانية الجيش، رغم ان الشعار المركزي لهذا الحزب عشية الانتخابات البرلمانية كان تخفيض الميزانية العسكرية وتحويلها الى الوزارات الاجتماعية.

وقال النائب زحالقة: "إذا أخذنا بعين الاعتبار أن القيادات الاسرائيلية المركزية دعت الى التحضير لجولة حرب جديدة خلال سنة 2007، فإن زيادة الميزانية العسكرية هي خطوة حاسمة للتحضير لحرب جديدة".

وفي ما يخص المواطنين العرب في اسرائيل قال النائب زحالقة إن "هذه الميزانية ستؤدي الى توسيع وتعميق الفقر ولا تقدم أي حل للقضايا المزمنة التي تعاني منها الجماهير العربية في البلاد، خصوصاً قضايا التشغيل والتعليم والمشاريع الإجتماعية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018