النائب واصل طه(التجمع): الانتعاش الاقتصادي الذي يتحدث عنه نتنياهو هو انتعاش وهمي

النائب واصل طه(التجمع): الانتعاش الاقتصادي الذي يتحدث عنه نتنياهو هو انتعاش وهمي

شدد النائب واصل طه ( التجمع الوطني الديمقراطي ) في كلمته امام الهيئة العامة للكنيست حول الفقر في اسرائيل وسياسة الحكومة الاقتصادية على ان " الانتعاش الذي يتحدث عنه وزير المالية الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو " هو انتعاش وهمي, فالناس لا تصدق أقوال وزير المالية الذي يظهر كممثل سينمائي كبير محاولا اقناع الناس بهذا الانتعاش الموهوم".وأشار النائب طه لوزير المالية انه قد استعجل بالاحتفال بالانتعاش الاقتصادي المزعوم لانه لا يمكن ان يكون هناك انتعاش اقتصادي طالما بقي الاحتلال, وطالما بقيت المستوطنات في الارض الفلسطينية".

واوضح النائب طه أنه حسب تقرير جمعية " لنعطي" يتضح ان 10% من المتوجهين اليها طلبا للمساعدة هم من الطبقة الوسطى التي يدعي حزب شينوي الشريك في الحكومة الاسرائيلية وبقرار التقليصات التي يدافع عنها, هم من المتضررين, وان هذه الطبقة في ظل التدهور الاقتصادي آخذه بفقدان موقعها والتدهور والانضمام الى الفقراء في الدولة ". وأضاف : نسبة الفقر في تصاعد مستمر, وعدد الفقراء قد وصل بموجب كل التقارير الى مليون وثلاثمائة الف, نصفهم من الاطفال..."

على صعيد اخر، اعتبر النائب طه ان الاستمرار في بناء جدار الفصل العنصري " سيقتل كل بارقة أمل للسلام بين الشعبين, وسيعيق قيام دولة فلسطين التي يدعم قيامها العالم بأسره".

واوضح في كلمة له حول الجدار الفاصل في الكنيست أن تقرير كوفي عنان الامين العام للامم المتحده, " يبين بصوره واضحة المعارضة العالمية لبناء الجدار العنصري" مشددا على ان " الجدار لا يمنع مقاومة الاحتلال ولا التفجيرات بل يخلق تصعيدأ في هذا الاتجاه ويزيد من الصراع والكراهية بين الشعبين".

وطالب طه حكومه اسرائيل " بهدم الجدار وتحويل ميزانية بنائه للتربية والتعليم والرفاه الاجتماعي ودعم الفقراء والمحتاجين الذين تضرروا ويزداد عددهم يومأ بعد يوم نتيجة لسياسة الحكومه العمياء اقتصاديا وسياسيا".

واوضح طه ان الجدار وبعد الانتهاء من بناءه سيضع 200 ألف فلسطيني في سجون صغيره في قرى وبلدات محاطة بالجدار من جميع الجهات. "...اذا نظرنا اليوم الى مسلك الجدار فانه يدخل في مواقع معينه الى 7.5 كيلومتر داخل اراضي الضفة, وفي المستقبل سيصل الى 22 كيلو متر, مما سيجعل 800 كيلومتر مربع, تشكل 14.5% من اراضي الضفه الغربيه داخل الجدار, يسكن فيها 274 ألف فلسطيني".