تدشين محطة للأرصاد الجوية هي الأولى من نوعها في البلدات العربية

تدشين محطة للأرصاد الجوية هي الأولى من نوعها في البلدات العربية


بعد سنه من الجهود في البلاد وخارجها قامت جمعية الاهالي – مركز التنمية الجماهيرية، بتدشين محطة للارصاد الجوية في قرية إكسال، والتي تعتبر المحطة الاولى من مجموعة محطات ستقام في القرى والبلدات العربية الزراعية، والتي سيصل عددها الى سبعة محطات. ويذكر ان المحطه القادمه ستقام في منطقة طمره في الجليل الغربي حتى نهاية شهر تموز الحالي.

شارك في احتفال التدشين بالإضافه لمدير الاهالي المحامي إياد رابي, مدير مشروع المزارعين في الجمعية السيد مصطفى ناطور وعضو الكنيست الدكتور جمال زحالقة مدير الجمعية السابق واللذين كان لهما الفضل في إخراج المشروع الى حيز التنفيذ. كما حضر حفل التدشين مجموعة من موظفي وزارة الزراعه مثل السيدة تسيلا دورفمان مديرة الارصاد الجوية الزراعية في وزارة الزراعة، والسيد يحيئيل راز مدير المكتب اللوائي في العفولة، ونائبه السيد يئير ليتفيتس والسيد ايلان ايشل المدير السابق لهذا اللواء، وكذلك الدكتور فتحي عبد الهادي خبير قطري للاشجار المثمرة وخبير عالمي في تذوق زيت الزيتون والذي يشغل منصب ورئيس جمعية الري في إكسال، وكذلك جميع أعضاء إدارة هذه الجمعية.

كما وشارك في الاحتفال السيد امين حسن مدير مجلس الزيتون وكذلك رئيس واعضاء لجنة المزارعين المحلية في دبورية وايضاً الدكتور ابراهيم شقير مسؤول ملف الشرق الاوسط وشمال افريقيا في خدمات الابحاث الزراعية التابعه لوزاره الزراعه الامريكية والتي تعتبر شريكاً في مشروع نشر محطات الارصاد الجوية في المناطق العربية في البلاد.

يذكر ان المحطات السبع المذكوره اعلاه ستكون مربوطة بحاسوب مركزي يتواجد في جمعية الاهالي والذي سيقوم بجمع المعلومات من جميع المحطات والتي تتضمن: كميات الامطار, درجات الحراره على إرتفاعات مختلفه, حدة الاشعاع, اتجاه الرياح وسرعتها, نسبة الرطوبه وغيرها, تجمع هذه المعلومات بواسطة الحاسوب وتتم معالجتها وتحليلها وبناء عليها تحضر من قبل الخبراء المختصين توصيات للري للمحاصيل المختلفه في المناطق المختلفه, وكذلك تعليمات تختص بإمكانية ظهور الامراض والحشرات الزراعية وطرق مكافحتها, هذه التعليمات ستنشر للمزارعين بواسطة وسائل الاعلام المختلفه بضمنها الانترنيت والبريد الالكتروني مما سيمكن المزارعين من تنجيع ري المزروعات ومكافحة الآفات الزراعية, وبالتالي الحصول على محصول ذو جوده أعلى بتكاليف اقل.