قتل فتى في حورة انتقاما لفوز قريبه برئاسة المجلس المحلي

قتل فتى في حورة انتقاما لفوز قريبه برئاسة المجلس المحلي

قدمت النيابة العامة الإسرائيلية في لواء الجنوب، أمس الخميس، لائحة اتهام ضد يافعين من بلدة حورة (17 عاما) تتهمهما بقتل فتى من عائلة الرئيس المنتخب محمد النباري.

وجاء في لائحة الإتهام أن نقاشا حادا اندلع بين اليافعين والمرحوم على خلفية فوز النباري برئاسة المجلس المحلي للقرية وتغلبه على المنافس من عائلة الشابين المتهمين.

حيث أنه، وفي مرحلة معينة من النقاش الحاد بين الطرفين، استل أحد اليافعين سكينا لتقطيع الخبز وطعن به الشاب القتيل، ثم لاذ وقريبه بالفرار تاركين الشاب المطعون يسبح في دمائه.

هذا، وقد تم نقل القتيل إلى عيادة محلية لكنه كان قد فارق الحياة.

وقد اندلعت على أثر هذا الحادث أعمال عنف بين حمولة القتيل وحمولة اليافعين وتتواجد الشرطة الإسرائيلية بقوات كبيرة في القرية.

من جهتها، أكدت الشرطة أن أحد المتهمين قد اعترف بالجريمة وأعاد تمثيل ما حصل، فيما ينفي محامي الشاب الآخر أن يكون لموكله أي ضلع في عملية قتل الفتى.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية