لجنة الرفاه الإجتماعي والصحة تقر بالإجماع اقتراح قانون الأوتيزم "المتوحدين"

لجنة الرفاه الإجتماعي والصحة تقر بالإجماع اقتراح قانون الأوتيزم "المتوحدين"

في أعقاب نقاش مستفيض في لجنة الرفاه الإجتماعي والصحة ومشاركة مندوبي وزارة الصحة وصناديق المرضى "وجمعية ألوت" أقرت اللجنة بإجماع أعضائها وبتأييد وزارة الصحة، اقتراح القانون الذي تقدم به النائب واصل طه والداعي الى "تصحيح" في قانون الصحة الرسمي وذلك من أجل ضمان استمرار علاج مرضى "المتوحدين" "الأوتستيم" بعد سن السابعة، إذ لا يعقل أن يصنف هؤلاء المرضى في سن الثالثة وكأنهم مرضى عاديون من الممكن معالجتهم ضمن صناديق المرضى، كباقي المرضى وينتهي الأمر عندما يبلغ هؤلاء المرضى سن السابعة.

وأوضح طه، أن معالجة هؤلاء المرضى بعد سن السابعة مكلف ولا تستطيع عائلاتهم الإستمرار بالعلاج وذلك بسبب ارتفاع التكلفة، وأكد في شرحه أنه لا يعقل التمييز في العلاج الصحي بين المرضى. وقال: هذه المجموعة تحتاج الى دعمنا ومساعدتنا كي نرفع عنها هذا التمييز والضيم الذي استمر سنوات طويلة لتندمج في المجتمع أسوةً بالأخرين.

وأشار طه الى معارضة صناديق المرضى مؤكداً أن رغبة هذه الصناديق في المزيد من الأرباح، هي الدافع لذلك على حساب ذوي الاحتياجات العلاجية الخاصة أمثال هذه المجموعة من المرضى المتوحدين.

ومن الجدير بالذكر أن اقتراح القانون قد مر في القراءة التمهيدية، وبعد إقراره في لجنة الرفاه الإجتماعي والصحة، سيطرح أمام أعضاء الكنيست في الهيئة العامة من للتصويت في القراءة الأولى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018