مركز "مدى" في ندوة حول هبة أكتوبر في مدينة يافا

مركز "مدى" في ندوة حول هبة أكتوبر في مدينة يافا

نظم "مدى- المركز العربي للدراسات الاجتماعية التطبيقية" بالتعاون مع "يافا- مقهى وكتب" هذا الاسبوع محاضرة حول هبة أكتوبر بمناسبة صدور تقرير مدى السنوي الاول للرصد السياسي بعنوان "مواطنون بلا مواطنة". حيث ألقى المحامي نمر سلطاني، معد التقرير ومنسق المشروع في مدى، محاضرة حول "الاحتجاج الشعبي والسيطرة الاثنية إثر أكتوبر 2000" بحضور حشد من النشطاء واليساريين اليهود.

وقدم سلطاني في كلمته ما أسماه "نقدا لتقرير لجنة أور من خلال منطقها الداخلي" معددا نواقص التقرير وتوجهات اللجنة المطابقة للتحليل الأمني وللخطاب السائد في المجتمع الاسرائيلي. واعتبر سلطاني في كلمته أنه من الخطأ التعامل مع العنصرية في صفوف الشرطة بمعزل عن العنصرية المتفشية في المجتمع اليهودي الاسرائيلي. كما انتقد مبادرة جنيف لاستعداد بعض الفلسطينيين بالاعتراف باسرائيل كدولة يهودية، قائلا إن الاقلية الفلسطينية في إسرائيل لا تعترف، ولا تستطيع أن تفعل ذلك، بالدولة كيهودية وصهيونية وستبقى تناضل من أجل المساواة الحقيقية. ثم دار نقاش بين المحاضر والجمهور اشترك فيه كثيرون ومنهم حاييم هنغبي وياعيل ليرر وماكسيم غيلان وامير بدران وآخرون. وردا على بعض الحضور قال سلطاني إنه ليس على الواقعين تحت الاحتلال أو الاضطهاد أو الاستعمار أن يلائموا أنفسهم لمفاهيم ومعايير المضطهد (بكسر الهاء). بل أن الشرط الاساسي في نهوض المضطهد (بالفتح) من دونيته هو أن يتوقف عن النظر إلى نفسه وواقعه بأعين مضطهديه.

هذا وينظم مدى محاضرة أخرى في يافا يوم الاربعاء القادم (1029)، حيث سيلقي الدكتور أمل جمال، المحاضر في قسم العلوم السياسية في جامعة تل أبيب ومدير مشروع الحقوق الجماعية في مدى، ندوة حول "إدوارد سعيد: الشخص والفكر والرؤيا". كما سيعرض فيلم عن حياة المفكر الراحل.