بعد 64 عاما: الالاف يؤدون صلاة الجمعة في باحة مسجد بئر السبع

بعد 64 عاما: الالاف يؤدون صلاة الجمعة في باحة مسجد بئر السبع

 


شارك الالاف، اليوم الجمعة، في اداء صلاة الجمعة التي دعت اليها لجنة التوجيه العليا لعرب النقب في اطار جمعه تحرير مسجد بئر السبع الكبير.


وكانت الساحة الغربية لمسجد بئر السبع الاسير قد غصت بالجماهير، ورحب سعيد الخرومي عضو لجنة التوجيه العليا لعرب النقب بالجماهير المحتشدة فيما افتتح الشيخ فرحان العمور اللقاء بتلاوة ايات من القران الكريم اعقبه درس للشيخ حماد ابو دعابس والذي استهجن فيه اغلاق مسجد بئر السبع امام المصلين واكد على حق المسلمين في افتتاح المسجد والصلاة فيه وقال:"مسجد بئر السبع مسجد للمسلمين وليس لغيرهم أي حق في فيه".

وقام الحاج رمضان الحروب من شقيب السلام برفع الاذان قرب مئذنة المسجد التي حرمت من الاذان منذ اكثر من 64 عاما بعد ان اغلقت المؤسسة الاسرائيلية المسجد ومنعت الصلاة فيه في اعقاب احتلال مدينة بئر السبع سنة النكبة.

والقى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني خطبة الجمعه وتمحورت الخطبة حول الظلم الناتج عن منع المساجد من الصلاة فيها وشرح الشيخ باسهاب قول الله تعالى:"ومن اظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها"

وتطرق الشيخ في خطبته الى مشاهد من الظلم الاسرائيلي بحق المساجد والمقدسات واوضح ان الظلم الى زوال مهما طال"وقال الشيخ " الذي سمح لنفسه أن يغتصب هذا المسجد الذي نعيش في رحابه الآن هو من أظلم الظالمين عند الله، الذي يمنع رفع الآذان من على هذه المئذنة الحزينة الأسيرة هو من أظلم الظالمين عند الله".


وعدد الشيخ بعضا من المساجد التي حولت المؤسسة الاسرائيلية بعضها إلى متاحف و"خمارات" ومطاعم ومنها مسجد بئر السبع، ومساجد عسقلان وقيسارية وعين حوض".

فيما قال الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الاقصى المبارك "المسجد بساحاته هو وقف اسلامي خالص وهو حق للمسلمين".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018