شرطة الطيبة تحاول منع تظاهرة تضامن مع غزة!

شرطة الطيبة تحاول منع تظاهرة تضامن مع غزة!

شارك عدد من نشطاء حزب التجمع الوطني الديمقراطي في مدينتي الطيبة والطيرة قبل قليل في تظاهرة رفع شعارات على مفترق الطيبة- الطيرة وذلك احتجاجا على العدوان على قطاع غزة والذي يعرف في وسائل الاعلام العبرية بإسم عملية عامود الغيمة.

وقد رفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية والاعلام السوداء تعبيرًا عن الحداد على ارواح الشهداء، حيث طالبوا الحكومة بوقف العمليات العسكرية بشكل فوري، كذلك استنكروا اعمال العنف التي تقع في القطاع في الايام الاخيرة.

ايمن حاج يحيى:" بالرغم من المضايقات.. اجريت التظاهرة كما هو مخطط"

الشعارات المنددة بالعملية والتي تعبر عن التضامن مع الغزة اتت متأخرة.. وذلك بسبب قيام دورية من شرطة الطيبة بتوقيف مجموعة من نشطاء التجمع بالطيبة وهم في طريقهم لمكان التظاهرة.

وقال ايمن حاج يحيى عضو المكتب السياسي للتجمع "أن افراد الشرطة قاموا باقتياد المجموعة الى محطة الشرطة واحتجزوهم بشبهة تنظيم تظاهرة بدون ترخيص، حيث حضرت الى محطة الشرطة سويا مع المحامي فؤاد سلطاني والد الاسير راوي وهو قيادي بتجمع الطيرة، واصررنا على اعادة اللافتات والقيام بالظاهرة كما هو مخطط، وبالفعل بعد محادثات وضغط مطول مع قيادة الشرطة وضابط الاستخبارات تم اخلاء سبيل 5 من المحتجزين، وإبقاء محتجز واحد بحجة استمرار الاجراءات بشبهة قضايا تتعلق بالسير".

وتابع قائلاً:" رغم كل هذه المضايقات تمكنا من العودة الى مكان التظاهرة ورفع الشعارات كما هو مخطط بدون اي شئ  يذكر".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018