نصب خيمة تضامن مع الأسرى وإعلان إضراب عن الطعام وندوة لأسرى محررين

نصب خيمة تضامن مع الأسرى وإعلان إضراب عن الطعام وندوة لأسرى محررين

في بيان أطلق عليه "البيان رقم 1"، صادر عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل، أعلنت اللجنة عن نصب خيمة التضامن مع الأسرى في ساحة العين في الناصرة، وعن بدء إضراب عن الطعام، وتنظيم ندوة لأسرى محررين.

وأشار البيان إلى أن لجنة المتابعة قامت، الثلاثاء، بنصب خيمة تضامنية في الناصرة ستكون مفتوحة للجمهور، وذلك دعما لمعركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية.

وكان قد تم افتتاح الخيمة بمؤتمر صحفي أكد على وجود خطوات لتحميل المؤسسة الإسرائيلية مسؤولية الوضع السيء للأسرى الفلسطينيين، ومحاكمة المسؤولين عن هذا الوضع.

وأعلنت مجموعة من المتضامين إضرابا عن الطعام ابتداء من اليوم الأربعاء، تعبيرا عن تضامنهم مع  الأسرى، تضم كلا من: الشيخ رائد صلاح رئيس "لجنة الحريات ومتابعة قضايا الأسرى السياسيين والجرحى وإحياء ذكرى الشهداء" المنبثقة عن لجنة المتابعة، وعضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي الأسير المحرر غسان عثاملة، وفراس عمري والسيد عمر أبو الهيجاء من قرية كوكب والشاب محمد ملحم، وكل من يرغب بالالتحاق بهم.
  
وستكون الخيمة مفتوحة ابتداء من الساعة العاشرة من كل يوم لاستقبال المتضامنين، فيما سيتم تنظيم ندوة تحت عنوان "تجربتي داخل الأسر" في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، يشارك فيها الأسرى المحررون: مخلص برغال وعلي عامرية ومحمد زايد.

ووجهت اللجنة القائمة على الخيمة نداء للأسرى المحررين ولأهالي الأسرى وللكتل الطلابية في الجامعات ولجنة الطلاب العرب وللمدارس ولكافة أبناء شعبنا ومؤسساته وللأحزاب والحركات السياسية والوطنية، للمشاركة المكثفة لإنجاح النشاطات ورفع سقف التضامن من الأسرى وتوسيع دائرته بما يتلاءم مع مستوى الحدث. 

كما دعت اللجنة الجماهير والقيادات إلى المشاركة في جلسة محاكمة الشباب الشفاعمريين التي تعقد في المحكمة المركزية في حيفا في العاشرة من صباح اليوم، الأربعاء، وتسبقها تظاهرة رفع شعارات في التاسعة،  وجلسة النظر في قضية الأسير المضرب عن الطعام أيمن الشراونة التي تعقد في المحكمة العليا في القدس في التاسعة صباحا.

وستقوم اللجنة بإصدار بيانات يومية تعلن فيها عن مستجدات نشاطاتها وخطواتها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018