الناصرة: علي سلام تفوق على رامز جرايسي بـ 10400 صوت

الناصرة: علي سلام تفوق على رامز جرايسي بـ 10400 صوت
موقع بكرا

علي سلام حصل على 27666 صوتا وهو ما يشكل 61.57% اما منافسه رامز جرايسي فحصل على 17266 صوتاً فقط ما نسبته 38.43%

أظهرت النتائج النهائية  لانتخابات بلدية الناصرة ان علي سلام رئيس قائمة ناصرتي فاز على منافسه رئيس الجبهة الديمقراطية ورئيس بلدية الناصرة على مدار 20 عاماًرامز جرايسي، بفارق 10400 صوت.
وبعد  فرز جميع بطاقات الاقتراع تم تسجيل النتائج التالية:  علي سلام حصل على 27666 صوتا وهو ما يشكل 61.57% اما منافسه رامز جرايسي فحصل على 17266 صوتاً فقط ما نسبته 38.43% .
ووصلت نسبة التصويت 84.41%.

يشار الى انه في الانتخابات التي اجريت يوم 22.10.2013 حصل علي سلام علي 16331 ورامز جرايسي 16308.

 

 بعد ظهور النتائج غير النهائية منتصف ليلة أمس،  مرشح الجبهة رامز جرايسي  يعلن في بيت الصداقة   عن خسارته في الإنتخابات  

وفيما أعلنت الجبهة خسارتها، أحتفل مؤيدو "ناصرتي" ومرشحها علي سلام، حيث تواجد الآلاف في ساحة الوديع.

وفي كلمة مقتضبة جدًا شكر سلام مؤيديه واعدًا اياهم بعهد جديد وببلدية "لكل الناس مش لناس وناس"، مضيفًا أنه وبعد 40 عامًا حان الوقت للإطاحة بالجبهة وحكمها في الناصرة.

ومن على المنصة قال سلام ايضًا "جائني الان ان جرايسي اعترف بالهزيمة واعتقد ان محمد بركة سيقدم استقالته غدا من الكنيست.

ودعا سلام كل القوائم الدخول الى الائتلاف البلدي لما فيه مصلحة المدينة.

وخلال الاحتفال وصل الى المهرجان كل من النائبة حنين زعبي؛ يوسف عياد؛ محمد عوايسة والمطران رياح ابو العسل ورجال دين مسلمين.

وقد باركت حنين زعبي انتصار سلام وقالت :شعرنا برياح التغيير تهب على الناصرة والآن شعرنا بها ولمسناها على ارض الواقع،وهذا الانتصار هو لكل الناصرة وليس فقط لناصرتي والائتلاف البلدي.

كما تحدث ايضا المطران رياح ابو العسل، ويوسف عياد، ومحمد عوايسة وتوفيق ابو احمد.
ويذكر أنّ الحركة الاسلامية في مدينة الناصرة (بشقيها الشمالي والجنوبي)، إضافة إلى التجمع الوطني الديمقراطي ، الموحدة ، الحزب الديمقراطي العربي وكتل الائتلاف البلدي قد أعلنوا دعم المرشح علي سلّام مرشح ناصرتي لرئاسة بلدية الناصرة .
وشهدت العملية  الانتخابية بالمجمل حالة من الهدوء رغم ان صندوق رقم 31 المتواجد في البناية القديمة للمدرسة الثانوية البلدية في مدينة الناصرة شهد تشويشات، حيث تم ايقاف الصندوق المذكور مدة 40 دقيقة.

 

معطيات

"عدد اصحاب حق الاقتراع بالناصرة 53825 مصوتًا تم توزيعهم على 86 صندوق اقتراع، وذلك اقل من الانتخابات السابقة بـ 109 مصوّت (الذين فارقوا الحياة) مشيرًا إلى أنّ باستطاعة اصحاب حق الاقتراع معرفة مكان الصندوق الذين يتبعون له عبر موقع وزارة الداخلية".
وكانت الوزارة قد اصدرت سابقًا بيانًا بشأن توصيات وزير الداخلية لضمان اجراء انتخابات ديمقراطية وقانونية مع التشديد على نزاهتها، ومن ضمن تلك التعليمات ان يكون موظفي الصناديق مهنيين من موظفي السلك الرسمي فقط اصحاب الخبرة في مجال ادارة الانتخابات، وليسوا من سكان المدينة، حيث يتم تقسيمهم على وظائف مختلفة وهي: "مأمور انتخابات، نائب للمأمور، سكرتير لجنة صندوق، ومساعدين للصناديق الذين سيعملون على فرز الأصوات، حيث يتم تمرير دورة ارشادية خاصة لهم من اجل القيام بمهامهم كما ينص عليه القانون".
وجرت الانتخابات المعادة في مدينة الناصرة بين مرشح قائمة "ناصرتي" علي سلام من جهة ومرشح الجبهة رامز جرايسي من جهة أخرى، وذلك بعد أن أمرت المحكمة بعد مداولات كانت قد بدأت منذ الانتخابات الأولى التي جرت في 22/10/2013 لوجود شبهات بخصوص عدم نزاهة الإنتخابات في المدينة.