كفر مندا: محكمة الصلح تسقط التهم عن الشاب بشار محمود

كفر مندا: محكمة الصلح تسقط التهم عن الشاب بشار محمود

بعد تضييقات  ومعاناة استمرت نحو ستة شهور قررت محكمة الصلح في حيفا اليوم إسقاط كافة التهم الموجهة للشاب بشار محمود  من كفر مندا الذي اعتقل على خلفية المظاهرات المنددة بالحرب العدوانية على قطاع غزة.

واعتقل محمود يوم 17 أب(أغسطس) الماضي خلال مشاركته في مظاهرة نظمت في حيفا  احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ووجهت له النيابة اتهامات عديدة  منها الاعتداء على شرطي غير أنها لم تستطع إثباتها واضطرت المحكمة لإسقاط التهم.

 وكان  محمود قضى 14 يوما في الاعتقال، وبعد ذلك  فرض عليه الحبس المنزلي التام لثلاثة شهور، ثم خفف لحبس منزلي ليلي حتى اليوم.

وبعد صدرو الحكم قال محمود لـ 'عرب 48' إن الشرطة لم تستطع تقديم إثبات على التهم الملفقة التي ساقتها، وأكد أن الاعتقالات والملاحقة لن تثني الشباب الفلسطيني عن ممارسة حقهم في التعبير عن رأيهم  والمشاركة في الاحتجاجات السلمية، بل تعزز لديهم الإيمان بضرورة ممارسة هذا الحق.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص