الناصرة: مظاهرة قطريّة نصرة للقدس والأقصى الخميس المقبل

الناصرة: مظاهرة قطريّة نصرة للقدس والأقصى الخميس المقبل
(صورة من الأرشيف)

دعت مجموعات شبابيّة مكوّنة من جميع الأطياف السياسيّة، حزبيّة وغير حزبيّة، في النقب والمثلث والجليل لأكبر حشدٍ ممكن للمظاهرة القطريّة في مدينة الناصرة، وذلك يوم الخميس الموافق 8.10.2015، الساعة السادسة مساءً عند دوّار البيج.

وأصدرت اليوم، الإثنين، بيانا بعنوان 'يدنا الفلسطينيّة الموحّدة تلاطم مخرز القمع الإسرائيلي'، جاء فيه 'مرّت شهور طويلة واستهداف المسجد الأقصى يتصاعد أكثر من أيّ وقتٍ مضى'. وأضاف أن 'إسرائيل تمارس أبشع وأوقح الاعتداءات اليوميّة ضدّ أبناء شعبنا بهدف تقسيم هذا الرمز الوطنيّ والدينيّ وتهويده – من الاعتقالات والإبعاد، إلى اقتحامات المجموعات الصهيونيّة، وحتّى إطلاق الرصاص والقنابل داخل المسجد. يُخطئ من يظن أن الحرم القدسيّ الشريف مستهدف لرمزيّته الدينيّة أو الوطنيّة فحسب، إنما هو مستهدف لأنه صدر مدينة القدس وقلبها النابض'.

وأوضح البيان 'يشكّل الحرم خُمس مساحة البلدة القديمة التي تتوسط قرى القدس وأحياءها خارج الأسوار، لذلك، فإن استهداف وتهويد الأقصى هو مفتاح أساسيّ في استهداف وتهويد مدينة القدس ككل، مسح تاريخها ومسخ مجتمعها، تقطيع أوصالها وإنهاك اقتصادها وتهميشها، مصادرة أرضها والسيطرة على أملاكها وتهجير عشرات الآلاف من سكّانها بسياسات سحب الإقامة والهويّة'.

وجاء في البيان أيضا 'تسفك إسرائيل دمنا في شوارع القدس والضفّة بهدف فرض سياساتها الاستعماريّة الحقيرة، وذلك على يد أجهزتها الرسميّة ومجتمعها العدوانيّ، دون أن توفّر ضد شبابنا ذرة عنف أو قمع أو إذلال أو جريمة وصلت حدّ الإعدامات الميدانيّة في الشوارع'.

اقرأ أيضًا| تظاهرات لنصرة القدس والأقصى في بلدات الداخل الفلسطيني

وأكد أنه 'ردًا على هذه الدمويّة، نفض أبناء شعبنا عن أنفسهم تراب القبر ونهضوا رافعين رؤوسهم، بالمقاومة، لحياة حرّة وكريمة. أما نحن، في النقب والمثلث والجليل، فقد آن لأكفّنا أن تُلاطم مخرز الظلم – أن نصدّ عن أخوتنا العدوان، وأن نحمي مستقبلنا، أولادنا وبيوتنا وأحباءنا ومجتمعنا. ذلك لأنّ كلاب الموت المتفشية والمتزايدة لا تتوقف عنصريّتها العمياء في حدود مستوطنات الضفّة، إنما لحقت وستلحق بنا في بئر السبع واللد وأم الفحم وعكّا وترشيحا'.

وأردف أن 'الترجمة الفعليّة لملاطمة مخرز الظلم، تقتضي أن ننزل إلى الشوارع ونتوحّد في الكفاح ضد نظام الجريمة الإسرائيليّ. وعليه، فقد قررت مجموعات شبابيّة مكوّنة من جميع الأطياف السياسيّة، حزبيّة وغير حزبيّة، في النقب والمثلث والجليل بالدعوة لأكبر حشدٍ ممكن للمظاهرة القطريّة في مدينة الناصرة، وذلك يوم الخميس الموافق 8.10.2015، الساعة السادسة مساءً عند دوّار البيج. سننزل إلى الشوارع، نساء ورجال وكبار وصغار ونرفع صوتنا الذي لن تخرسه، لا الاعتقالات ولا قنابل الغاز – سننتصر للقدس، وستنتصر القدس'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الناصرة: مظاهرة قطريّة نصرة للقدس والأقصى الخميس المقبل