الناصرة: اعتقال سكرتير فرع التجمع على خلفية المواجهات

الناصرة: اعتقال سكرتير فرع التجمع على خلفية المواجهات
نايف أبو أحمد

اعتقلت الشرطة صباح اليوم، الأربعاء، سكرتير فرع التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة الناصرة، نايف أبو أحمد، ضمن حملة اعتقالات لعدد من الناشطين السياسيين خلال اليومين الأخيرين، في أعقاب المواجهات التي شهدها المدينة بين قوات الشرطة وعدد من المتظاهرين على خلفية التظاهرة أمس الأول تنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية على القدس والأقصى.

وعلم مراسل 'عرب 48' أن المحامي رياض جمال محاميد توجه إلى مركز الشرطة، وقال إن 'اعتقال سكرتير التجمع بالناصرة، نايف أبو أحمد، ملاحقة سياسية والشبهات التي تدعيها الشرطة ضده بأنه أخل بالنظام خلال التظاهرة المنددة بالاعتداءات على المسجد الأقصى والقدس، قبل يومين، عارية عن الصحة'.

وأضاف أن 'الشرطة قررت تمديد اعتقال أبو أحمد لغد الخميس وسيمثل أمام المحكمة'

اقرأ أيضًا| الناصرة: مظاهرة قطريّة نصرة للقدس والأقصى الخميس المقبل

ويشار إلى أن الناصرة ستشهد غدا الخميس مظاهرة قطرية بدعوة من الحراك الشبابي الوطني تنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية على القدس والأقصى.

تجمع الناصرة يطالب بإطلاق سراح سكرتيره ويدعو لأكبر مشاركة بالمظاهرة غدا

طالب التجمع الوطني الديمقراطي في الناصرة، اليوم الأربعاء، إطلاق سراح سكرتيره والناشط السياسي، نايف أبو أحمد، ووقف الملاحقات السياسية لكافة النشطاء.

واعتقلت الشرطة صباح اليوم، الأربعاء، سكرتير فرع التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة الناصرة، نايف أبو أحمد، ضمن حملة اعتقالات لعدد من الناشطين السياسيين خلال اليومين الأخيرين.

ويأتي اعتقال أبو أحمد قبل يوم واحد من المظاهرة القطرية التي ستجرى في المدينة بدعوة من الحراك الشبابي الوطني تنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية على القدس والأقصى.

واعتبر تجمع الناصرة اعتقال أبو أحمد غير شرعي وغير مبرر وأنه ترهيب سياسي يهدف إلى إفشال المظاهرة غدا وبهدف تخويف الناس من المشاركة فيها ومن العمل السياسي عموما.

وأكد تجمع الناصرة أن اعتقال أبو أحمد لن يكون له إلا المردود العكسي ولن يزيد إلا من عزيمة كوادر التجمع والحركات الأخرى لحشد أكبر مشاركة شبابية وشعبية في المظاهرة، إذ أن المظاهرة ستتحول ضد الجرائم في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك  إلى مظاهرة ضد الترهيب السياسي أيضا الذي تمارسه الشرطة والأجهزة الأمنية.

وكرر تجمع دعوته لوقف الملاحقات السياسية وإطلاق سراح كافة المعتقلين الذي يمارسون حقهم الطبيعي بالتظاهر ضد جرائم الاحتلال والمستوطنين، وحقهم الطبيعي في العمل السياسي.

ودعا التجمع كوادره وعموم أهالي الناصرة إلى حشد أكبر مشاركة في مظاهرة غد الخميس لنقل رسالة واضحة وصارخة بأن الترهيب السياسي لن يردعنا وأن للأقصى ومدينته المقدسة شعب يحميها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018