حملة اعتقالات تسبق مظاهرة الناصرة القطرية

حملة اعتقالات تسبق مظاهرة الناصرة القطرية
من المواجهات في الناصرة

في خطوة تصعيدية لافتة، باشرت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بتنفيذ حملة اعتقالات استباقية ضد ناشطين في مختلف البلدات العربية في الداخل، وتحديدًا قبل يوم من المظاهرة القطرية غدا في الناصرة التي دعا إليها الحراك الشبابي للاحتجاج على الجرائم الإسرائيلية في القدس والأقصى والضفة الغربية.

صباح اليوم داهمت الشرطة منزل سكرتير التجمع الوطني الديمقراطي في الناصرة، نايف أبو أحمد، واقتادته لمركز شرطة المسكوبية في المدينة، ومددت اعتقاله ليوم غد الخميس دون إيضاح الأسباب، لكن من الواضح أن الاعتقال استباقي لمظاهرة الغد في محاولة للترهيب السياسي وثني الناس عن المشاركة في المظاهرة.

اقرأ أيضًا | الناصرة: تمديد اعتقال 4 شبان على خلفية المواجهات

ومساء اليوم اعتقلت الشرطة ثلاثة قاصرين في أم الفحم عند مدخل المدينة عقب تظاهرة رفع شعارات نصرة للقدس والأقصى.

وفي اللد، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية أربعة نشطاء قبل بدء الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقررة على دوار الشهداء في المدينة، واعتقلت لاحقًا شخصًا على الأقل، وعرف من بين المعتقلين زكريا محارب، يحيى أبو سحاب، عبد أبو رياش، جميل طنوس وجابي طنوس.

وقال شهود لـ'عرب 48' إن الشرطة اعتقلت أربعة قبل الوقفة الاحتجاجية بعد أن هددتهم إما بإلغائها أو الاعتقال، وعندما رفضوا الانصياع لتهديدهم قام أفراد الشرطة بالاعتداء عليهم واعتقالهم. وأضاف الشهود أن قوات الشرطة اعتدت لاحقا على المشاركين بالعصي.

اقرأ أيضًا | الناصرة: اعتقال سكرتير فرع التجمع على خلفية المواجهات

وعلم 'عرب 48' أن الشرطة داهمت منزل الناشط السياسي مجد كيال في مدينة حيفا، وسلمت عائلته أمرا باعتقاله حيث لم تجده في المنزل.

وفي وقت سابق من اليوم، مددت محكمة الصلح في الناصرة اعتقال أربعة أشخاص بينهم قاصر من المدينة على خلفية المواجهات التي اندلعت أول من أمس.

وفي يافا واصلت الشرطة ملاحقة الشبان العرب في أعقاب مظاهرة يوم أمس واعتقلت ستة أشخاص بينهم قاصر عرضتهم على المحكمة لتمديد اعتقالهم. والمعتقلون هم زياد سيلاوي، أحمد بدوي، شريف وأكرم أكرم.

وفي سخنين اعتقلت الشرطة الليلة الماضية أربعة شبان من المدينة وخامسًا من مدينة شفاعمرو بعد انتهاء مباراة اتحاد أبناء سخنين وبيتار القدس والمواجهات التي تبعتها. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018