بلدية الناصرة: نحمل الحكومة مسؤولية أمن المواطنين العرب

بلدية الناصرة: نحمل الحكومة مسؤولية أمن المواطنين العرب
رئيس بلدية الناصرة، علي سلام

أصدرت بلدية الناصرة، مساء اليوم الجمعة، بيانا صحافيا أكدت فيه أن حياة المواطنين العرب في البلاد أصبحت مهددة بكل لحظة في البلدات اليهودية، وحملت الحكومة مسؤولية ضمان أمن المواطنين العرب.

وقال البيان إن “نتيجة تسارع الأحداث تدعو بلدية الناصرة الأهل الكرام إلى مزيد من الحذر خاصة في المدن والتجمعات اليهودية بعد الانفلاتات الخطيرة التي قام بها بعض المتطرفين اليهود للنيل من كل من هو عربي، ويكفي أن تكون هناك شبهة بها حتى يتم التحريض وقد يصل إلى إطلاق النار كما فعل مطلقو النار على الفتاة النصراوية اليوم الجمعة في المحطة المركزية في العفولة”.

وعقدت إدارة البلدية اليوم اجتماعا لمناقشة التطورات الخطيرة. وقالت إدارة البلدية “إننا نحمل الحكومة وأجهزة الأمن مسؤولية حماية المواطنين الآمنين الذي يتم الاعتداء عليهم فقط لكونهم عربا. هذا الأمر الذي سيقود إلى انفلات لا يعود بالفائدة على أحد. إن إطلاق الرصاص على الفتاة النصراوية التي لم تشكل خطر على أحد كما هو واضح في التصوير عبر شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإعلامية يثبت أن هناك تعليمات بإطلاق النار فقط لمجرد الشبهات، الأمر الذي يجعل كل مواطن عربي مهدد بحياته في كل لحظة”.

وأضاف البيان: “نحن ندعو الجميع التصرف بحكمة وعدم الاحتكاك والتواجد في أماكن قد تشكل خطرا ونتريث حتى تعود الأمور الى مجراها الطبيعي. ونود أن نؤكد في هذا البيان أن الفتاة النصراوية اصيبت بجروح خطيرة لكنها ما زالت على قيد الحياة ووضعها مراقب أولا بأول، وعليه نتوجه لكافة الأخوى عدم الاستعجال حول الإعلان عن استشهادها حتى نتبين الحقيقة ونتصرف بموجبها”.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018