اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني

اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني
قوات البطش الإسرائيلية

اعتقلت قوّات الأمن الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، 10 شبّان على الأقل من مدينة أم الفحم، بصورة عشوائية وتعسفيّة أثناء تواجدهم في منطقة بعيدة عن دوّار المدخل الرئيسي للمدينة حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين شبّان وقوّات الأمن الإسرائيلية ظهر اليوم والليلة الماضية، بالإضافة إلى إصابة قاصر برصاص مطاطيّ خلال اشتباكات في منطقة أخرى. وفي المقابل اعتقلت قوّات البطش الإسرائيلية 10  شبّان بصورة عشوائية أيضًا في الحي الشرقي بمدينة الناصرة، واعتبرها السكّان سياسة عقاب جماعي لنقاط الاشتباك.

وقال شهود عيان لـ'عرب 48' إن قوّات الأمن أطلقت الرصّاص المطاطي على اثنين من الشبّان واعتقلتهم بعد الإصابة مباشرة، على الرغم من عدم وجود اشتباكات في المدينة.

 


وأضاف الشهود أن الشرطة الإسرائيلية أغلقت الشارع الرئيسي في مدينة أم الفحم، وتعتدي على السائقين. 

وقال شهود عيان لـ'عرب 48' إن قوّات البطش الإسرائيلية هاجمت الشبّان أثناء تواجدهم في منطقة بعيدة عن الدوّار في مدخل البلدة، واعتقلتهم جميعًا بصورة تعسفيّة، ممّا يرجّح ما صرّح به سكان من الناصرة في وقت سابق، حيث اعتبروا الاعتقالات واقتحامات المنازل في الحي الشرقي سياسة عقابية جماعية لقمع الغضب الشعبي المتصاعد والمندّد بسياسات الاحتلال والاعتداء على المسجد الأقصى المبارك.

وفي الرملة، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 10 شبّان على الأقل، خلال تظاهرة مندّدة بسياسات الاحتلال.  

ولم تكتف قوّات الأمن الإسرائيلية، بالاعتداء على المتظاهرين خلال التظاهرات التي اندلعت في بلدات عدّة بالداخل الفلسطيني، إذ وبحسب شهادات المعتقلين التي تم نقلها من خلال المحامين، قامت قوّات الأمن بالاعتداء على المتظاهرين أثناء وجودهم داخل المعتقلات وفي مركبات الشرطة ذاتها، واستهدافهم بشكل مباشر بالضرب والهراوات خلال تكبيلهم في مراكز الاعتقال.

وقال المحامي جميل جبارين، الذي ترافع عن اثنين من المعتقلين بمنطقة وادي عارة، إن 'الشرطة الإسرائيلية، وبحسب أقوال المعتقلين، قامت بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح خلال وجودهم في مراكز الاعتقال'.

وأضاف جبارين أن 'الشرطة استهدفت المعتقلين بشكل مباشر خلال الاعتقال، إذ قام أفراد الشرطة بتكسير النظارات الطبية لأحد المعتقلين، وتناوب أفراد الشرطة بحسب معتقل آخر لضربه، حيث تناوبوا أثناء تكبيله داخل سيّارة الشرطة لضربه وشتمه'.

 


واختتم جبارين حديثه قائلًا إن 'الشرطة تتصرّف بهمجية تجاه الشبّان، وتقوم باستعمال العنف الجسدي والكلامي أثناء الاعتقال وبعد الاعتقال، وأتوجّه لكافة الشبّان لاستنفاذ حقوقهم كاملة، فمن حق القاصر أن يتواجد مرافق له أثناء التحقيق، ومن حق المعتقل أن يقابل محامي قبل التحقيق، وعدم السماح بإجراء تحقيقات في ساعات الليل المتأخرة'.

معتقلو أم الفحم:
محمود محمد جبارين 16
احمد ابراهيم محاجنه 14
احمد دعدوش 18
رشيد ابو حلوق 15
توفيق عبد محاجنه 17
عدي اغبارية 17
فادي فايز محمود محاجنه 13
نظمي علي محاجنه 13
محمود لبيب محاجنه 14
احمد ماهر اماره 15
محمد توفيق مهنا 35

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني

اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني

اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني

اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني

اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني

اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني

اعتقالات عشوائية واشتباكات في بلدات عدة بالداخل الفلسطيني