كفر مندا: اعتقالات واعتداء وحشي على متظاهرين

كفر مندا: اعتقالات واعتداء وحشي على متظاهرين

في أعقاب المواجهات التي اندلعت أمس في بلدة كفر مندا واعتداء الشرطة على المحتجين على جرائم الاحتلال واعتقال أربعة شبان منهم عبيدة ومحمد بشناق، قال شقيق الشهيد رامز بشناق، حلمي بشناق، لـ'عرب 48' إن 'الشرطة لم تتعلم الدرس من أحداث هبة القدس والأقصى 2000 واستخدام القوة بهذه الوحشية يؤكد أن الشرطة عازمة على هذا النهج العدواني ضد المواطنين العرب لمجرد خروجهم للاحتجاج بشكل سلمي'.

وأضاف أن 'ملاحقة المتظاهرين داخل البلدة والذي استمر لغاية الساعة الثالثة فجرا يؤكد أن هناك قرار ونهج يهدف إلى الردع والترهيب واستخدام يد من حديد خشية اتساع رقعة الاحتجاجات'. وأكد أن 'الشرطة دخلت إلى أحياء البلدة وقامت بملاحقة الشبان واعتدت على اثنين منهم بشكل وحشي بالعصي والركل واستخدام الكلاب البوليسية بعد أن أمطرتهم بقنابل الغاز والمياه العادمة واضطروا لتلقي العلاج في مستشفى بوريا بمدينة طبرية. ومن المقرر أنت تقوم الشرطة بعرضهم على المحكمة خلال اليوم للمطالبة بتمديد اعتقالهم'.

وكانت قد اندلعت مواجهات عنيفة الليلة الماضية بين قوات  الشرطة والشباب الغاضب في كفر مندا الذي خرج ليندد بجرائم الاحتلال وإطلاق العنان لمستوطنيه .

وقام الشبان برشق الحجارة في شارع الشهيد رامز بشناق بعد أن بادرت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية واستخدام المياه العادمة لتفريق المحتجين.

وتعمد أفراد الشرطة بإطلاق قنابل الغاز بصورة عشوائية بين منازل المواطنين وبصورة انتقامية الأمر الذي أدى إلى عدد من حالات الاختناق بين الأهالي الذين تواجدوا داخل منازلهم.

كما استخدم أفراد الوحدات الخاصة للشرطة الكلاب البوليسية للانقضاض على المتظاهرين واعتقالهم حيث تم اعتقال شابين أصيبا بجراح جراء الاعتداء عليهما.

وكانت المواجهات اندلعت قبل انتقالها إلى داخل القرية على الشارع الرئيسي المحاذي للبلدة حيث قام عدد من الشبان بإضرام النار بإطارات السيارات وإغلاق الشارع أمام حركة السير من كلا الاتجاهين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


كفر مندا: اعتقالات واعتداء وحشي على متظاهرين

كفر مندا: اعتقالات واعتداء وحشي على متظاهرين

كفر مندا: اعتقالات واعتداء وحشي على متظاهرين