إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

احتجزت الشّرطة الإسرائيليّة، عند السّاعة الثّالثة من بعد ظهر اليوم الخميس، رئيس لجنة المتابعة العليا في الدّاخل الفلسطينيّ، محمّد بركة، ورئيس لجنة الحريّات المنبثقة عن المتابعة، الشّيخ رائد صلاح، وأطلقت سراحهما بعد عدة ساعات مع أمر إبعاد لهما عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا. 

واحتجزت عناصر الشّرطة كلّاً من بركة وصلاح خلال تواجدهما قرب غرفة الأسير الفلسطينيّ المضرب عن الطّعام، محمّد القيق، في مشفى 'هعيمق' بالعفولة، جنوبيّ مدينة الناصرة. إذ رفض كلاهما عربدة الشّرطة ضدّ المتضامنين مع الأسير القيق في المستشفى، ومن بينهم مضربين عن الطّعام تضامنًا مع القيق، بما فيهم بركة وصلاح.

وتشنّ الشّرطة في الأيّام الثّلاثة الأخيرة هجمات على المتضامنين مع الأسير القيق في مشفى العفولة، وفي مساء الثلاثاء اعتقلت أربعة ناشطين، وأطلقت سراحهم في اليوم التالي. وكانت الشّرطة قد شنّت هجومًا آخر في ساعات ظهر اليوم، وطالبت كافّة المتواجدين في القسم المتواجد فيه الأسير القيق مغادرة المكان، دون أيّ سبب، فقط من أجل العربدة، بأوامر عليا، ومن أجل ترهيب المتضامنين.

وأصرّ بركة وصلاح على عدم المغادرة، مؤكّدين على عدم وجود أيّ سبب لهذه الأوامر الاستبداديّة، فما كان من الشرطة، وبعد أن تلقوا أوامر عليا عبر الاتصالات، إلا أن اعتقلوا بركة واقتادوه إلى المعتقل. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا

إبعاد بركة وصلاح عن مستشفى العفولة لمدة 15 يومًا