اللجنة الشعبية للدفاع عن الأوقاف تساند متولي وقف الاستقلال

اللجنة الشعبية للدفاع عن الأوقاف تساند متولي وقف الاستقلال

في أعقاب استدعاء المحامي خالد دغش، متولّي أوقاف حيفا، للتحقيق غدًا السّاعة الرّابعة عصرًا، في شرطة 'زفولون' في 'كريوت'، وذلك في أعقاب العمل التّطوّعيّ الكبير والنّاجح في مقبرة القسّام، قبل حواليّ أسبوعين، عمّمت الّلجنة الشعبيّة للدفاع عن الأوقاف في حيفا ولجنة متولّي وقف الاستقلال والجرينة، بيانًا على وسائل الإعلام، دعت من خلاله كافّة النّاشطين والقيادات والقوى الحقوقيّة إلى الوقوف مع القضيّة ومرافقة المحامي خالد دغش للتحقيق لإيصال رسالة واضحة للشركة مقدّمة الشّكوى ضدّه، شركة 'كيرور أحزكوت' (التي تدّعي اليوم ملكيّتها على جزء من مقبرة القسّام) والمؤسّسة الإسرائيليّة مفادها أنّنا 'لن نسمح بالمسّ بأوقافنا وترهيبنا عن نضالنا لتحريرها'، كما جاء في نصّ البيان.

وأكّدت اللجنة في بيانها على عدّة نقاط وهي:

أوّلًا، 'ليس هناك  أيّ  ملكيّة  لأيّ  أحد  سوى  المسلمين  الممثّلين  بلجنة  متولّي  الوقف  في  حيفا  على أرض  مقبرة  القسّام  أو  أيّ  ملكيّة  وقفيّة'.

ثانيا، 'تمّت  السّيطرة  ومصادرة غالبيّة  أموال  الوقف  الإسلاميّ  منذ  النّكبة  عام  1948،  بأساليب غير شرعيّة تتحمّل المؤسّسة الإسرائيليّة مسؤوليّتها  بعد  أن  نصّبت  لجانًا  من  أسمتهم  بـ 'أمناء'  وقامت  عبرهم  بالسّيطرة  ومصادرة  أملاك  الوقف'.

ثالثًا، 'نؤكّد  على  الدّور  الهامّ  والطّليعيّ  الذي  تقوم  به  مؤخّرًا  لجنة  متولّي  الوقف،  بهدف  تثبيت  ما  تبقّى  والقيام  بخطوات  لاسترجاع  ما  أمكن  وصيانة  وحماية  ما  بقي  في  أيدينا'.

رابعًا،  'نؤكّد  أن  دعوة  المحامي  خالد  دغش  تأتي  في  سياق  ترهيبه مع  أعضاء  اللجنة  بهدف  وقفهم  عن  الدّور  الهامّ  والرّياديّ لحماية  وقف  ومقدّسات  حيفا'.

خامسًا،  'نستنكر  ونرفض  كلّ  هذه الأساليب  ونعتبرها  عودة  إلى  أيّام  خلت  لهذا  النّوع  من  التّهديد'.

اقرأ/ي أيضًا | استدعاء متولي أوقاف حيفا للتحقيق

سادسًا، 'نؤكّد  وقوفنا  إلى  جانب  المحامي  خالد  ودعمه،  وندعو  أهلنا  لمرافقته  لمكاتب  التّحقيق  حيث  سيبدأ  التّحقيق  السّاعة  الرّابعة مساءً'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018