أم الفحم: منظمة المعلمين تهدد بالإضراب في المدارس فوق الابتدائية

أم الفحم: منظمة المعلمين تهدد بالإضراب في المدارس فوق الابتدائية

هددت منظمة المعلمين في المدارس فوق الابتدائية، بمدينة أم الفحم، اليوم الإثنين، بالإضراب وبتشويشات نقابية والإعلان عن نزاع عمل، قبيل افتتاح العام الدراسي الجديد، في حال لم تحول بلدية أم الفحم المستحقات المالية المتأخرة لحساب صناديق التقاعد والاستكمال لمعلمي المدارس الثانوية في المدينة.

 وفي هذا الصدد، بعث سكرتير منطقة حيفا والمثلث في المنظمة، غازي أيوب، رسالة عاجلة إلى رئيس البلدية، الشيخ هاشم حمدان، مطالبًا إيّاه بتسديد المستحقات للموظفين بشكل فوري ودون مماطلة وإلا سوف يُعلن عن نزاع عملٍ يليه إضراب.

 وأعرب العديد من معلمي المدارس الثانوية في المدينة عن تذمرهم الشديد جرّاء ما وصفوه بـ"مماطلة البلدية في تحويل مستحقاتهم الاجتماعية المختلفة، رغم أن وزارة التعليم تقوم بتسديدها لها على الفور عن كل معلم ومعلمة، في مطلع كل شهر".

وفي حديث مع موقع عرب 48، قال الأستاذ غازي أيوب إن "المس بحقوق الموظفين مرفوض بتاتًا، وعدم تحويل بلدية أم الفحم الحساب المتبقي من مبالغ صندوق الاستكمال والتقاعد للموظفين هو مس مباشر في حقوقهم".

 وتابع: "إذا لم تتم تسوية المبالغ أمام المعلمين، سوف نتخذ إجراءات صارمة، وسنعلن عن نزاع عمل يشمل تعطيلات وتشويشات، وإذا لم تتم تلبية المطالب، سوف يُصعد الأمر إلى الإضراب، وذلك للحفاظ على حقوقهم".

 من جهته، قال نائب رئيس بلدية أم الفحم، بلال محاجنة، لعرب 48، إن "هذا الأمر عادي ويحصل في كل عام قبل افتتاح العام الدراسي. لكن أنا أؤمن أنه حتى يوم الخميس (يوم افتتاح العام الدراسي الجديد)، سوف يكون الموضوع قيد الإغلاق، وأن البلدية سوف تسلم جميع المستحقات إلى الموظفين".

 وتابع: "نحن في البلدية عقدنا جلسات مباشرة مع النقابة ومع الموظفين ونتواصل معهم من أجل التوصل إلى حل وعدم التشويش، ليكون افتتاح العام الدراسي خاليًا من أي عوائق".

 وختم بالقول "إن مطالب الموظفين هي مطالب مستحقة لهم، وسوف يتم الاستماع إلى مطالبهم، وسف يعلن في الأيام القريبة عن الاتفاق".