الشرطة الإسرائيلية تستهدف تجنيد العرب في العيد

الشرطة الإسرائيلية تستهدف تجنيد العرب في العيد
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي وقائد الشرطة واللواء حكروش (أ.ب)

تستغل الشرطة الإسرائيلية توجه المواطنين العرب لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك في مدينة إيلات جنوبي البلاد وفي شبه جزيرة سيناء المصريّة المحاذيّة، من أجل تجنيد متعاونين عرب معها لخدمتها في المدن والقرى العربيّة.

وتستهدف الشرطة في محاولاتها التجنيد الشبان والشابات 'ذوي الكفاءات العالية والجدارات الفذّة' وفقًا لبيان أصدرته، اليوم، السبت، بالإضافة إلى 'ذوي الثقافة والفكر والعلم والمهارة والجدارة المميّزة'، وفقًا للبيان ذاته.

وستقوم الشرطة بوضع كشك شرح وإرشاد من أجل 'تشجيع انتساب الشبان والشابات العرب، قاصدي الالتحاق بسلك الشرطة'، وسيشرف على ذلك الكشك، الذي ستنصب بمحاذاة معبر طابا، حيث سيعبر خلال أيام العيد عشرات الآلاف من المواطنين العرب ومعظمهم من الشباب، عدد من ضبّاطها.

وأعلنت الشرطة، التي تتواجد بكثافة هذه الأيام في تلك المنطقة، أن الكشك سيكون موجودًا في أوّل أيام العيد، بالمنطقة المذكورة أعلاه، بين الساعتين 12 ظهرًا والخامسة مساءً.

اقرأ/ي أيضًا | عن مخططات الشرطة الجديدة - القديمة

ورغم أن الشرطة ستعمل على تجنيد عدد كبير من العرب في صفوفها، إلا أنها حذّرت المسافرين من أن من سيقوم بإيقاف سيّارته على جنبات الطريق لأيّام خلال تواجده في شبه جزيرة سيناء، سيتم سحبها من هناك، وما يتبع ذلك من إجراءات وفرض غرامات تقع مسؤوليتها على عاتق صاحب السيارة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة