سخنين تحتضن المسيرة المركزية لهبة القدس والأقصى

سخنين تحتضن المسيرة المركزية لهبة القدس والأقصى
من الأرشيف

وضع اجتماع سكرتيري الأحزاب ومركبّات لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في اجتماعها أمس الخميس، البرنامج التفصيلي لإحياء هبة القدس والأقصى، يوم السبت الأول من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، بحيث ستكون المظاهرة القطرية في مدينة سخنين.

وأكد بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل على أن الاجتماع قد أقر انطلاق المسيرة التقليدية لأضرحة شهداء أكتوبر والنُصب التذكارية، في التاسعة من صباح يوم الذكرى، من قرية جت، تتبعها معاوية وأم الفحم والناصرة، وكفركنا وكفر مندا، وعرابة وسخنين. وفي الساعة الرابعة من عصر يوم السبت، تنطلق المسيرة المركزية من وسط مدينة سخنين، وصولا إلى الساحة المقابلة لمبنى بلدية المدينة، لتنتهي بخطابات سياسية، على أن يتم وضع التفاصيل الأخيرة لمسيرة سخنين، بالتنسيق مع اللجنة الشعبية في المدينة.

كما أقر الاجتماع العمل على عقد يوم دراسي حول الذكرى، والعمل على إنتاج أفلام قصيرة، تروي أحداث تلك الهبّة وما تبعها، بهدف إيصال الرواية إلى الأجيال الناشئة، وإنعاش الذاكرة الجماعية لجماهيرنا. كذلك تضمن البرنامج المقرر، عقد برامج في المناطق المختلفة، وبأشكال متعددة، من ندوات واجتماعات شعبية، ستعلن كل واحدة منها في حينه..

ودعا اجتماع سكرتيري الأحزاب إلى أوسع تجند جماهيري، والتشديد على العمل الوحدوي، في ظل استفحال سياسة الحرب والاحتلال والاستيطان، وحرمان شعبنا بأسره من الحياة الطبيعية على أرض وطنه وطن الآباء والأجداد.

وأشار بيان لجنة المتابعة العليا إلى أن ذكرى هبة القدس والأقصى تحل في الوقت الذي تستفحل فيه الهجمة على الأرض والمسكن، وسط نوايا واضحة لتصعيد جرائم تدمير البيوت العربية، في كافة أنحاء البلاد.

وتابع البيان أن 'الذكرى تحل أيضا في ظل تصعيد نهج تجريم النضال السياسي والشعبي، في ظل الاعتقالات الدائرة في صفوف حزب التجمع الوطني الديمقراطي، وسبقها حظر الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي)، وتصعيد الخطاب العنصري التحريضي على شعبنا، وهذا كله يستوجب رص الصفوف، واستنهاض النضال الوحدوي ضد كل هذه السياسيات، بما يحمي وجودنا في وطننا، ويحمي أجيالنا الناشئة من تهديد سياسات المؤسسة الحاكمة'، بحسب البيان.

إقرأ/ي أيضًا| في الذكرى 16 لهبة القدس والأقصى

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018