نواب المشتركة في زيارة عمل لفسوطة

نواب المشتركة في زيارة عمل لفسوطة

ضمن سلسلة الزيارات التي تقوم بها القائمة المشتركة للبلدات العربية، زار نواب القائمة المشتركة قرية فسوطة في الشمال، وهي زيارة تأتي بعد زيارة المشتركة لرهط والطيبة وطمرة ودالية الكرمل.

عقد الاجتماع في المركز الجماهيري في قرية فسوطة بحضور عدد من نواب القائمة المشتركة، بينهم أيمن عوده ومسعود غنايم  ويوسف جبارين وباسل غطاس وأسامه سعدي. وكان في استقبالهم رئيس مجلس فسوطة إدغار دكور، ورئيس مجلس الجش إلياس إلياس، ورئيس مجلس معليا حاتم عرّاف، وعدد من رؤساء الأقسام في المجالس المحلية الثلاثة.

افتتح الاجتماع بكلمة ترحيبية من رئيس مجلس فسوطة المحلي إدغار دكور، الذي قدّم شرحاً مفصلاً عن عمل المجلس المحلي والمشاريع التي أنجزت وللخطط المستقبلية للمجلس المحلي، قائلاً: 'نرحب بنواب القائمة المشتركة والطواقم المرافقة. العمل المهني والوحدوي والتعاون الذي يتم بين نواب المشتركة والسلطات المحلية يدعو إلى الفخر والاعتزاز خاصة فيما يتعلق بالخطة الاقتصادية، والعمل المشترك بمهنية عالية في شتى المجالات، لذلك فإن كل من يدعي بأن هناك تقصيرا من النواب العرب في القضايا الاجتماعية عليه أن يتابع عملهم، فهم يقومون بجهود جبارة في القضايا الاجتماعية وهموم الناس، من قضايا العنف والتعليم والبناء والعمل وتحصيل الميزانيات، دون التنازل عن الثوابت والحفاظ على الهوية القومية والوطنية'.

وأضاف 'لذلك لا بد من تحية نواب المشتركة على هذا النهج، وأدعوهم للاستمرار بالتعاون والعمل المشترك لما فيه مصلحة البلدات العربية والجماهير العربية. وجود نواب المشتركة هنا في فسوطة، ضمن زيارات ولقاءات عديدة تقوم بها المشتركة، ما هو إلا دليل واضح على التواصل والعمل المشترك. نرحب بكم مرة أخرى في بلدكم فسوطة'.

وفي كلمته قال رئيس مجلس معليا حاتم عرّاف: 'نرحب بنواب القائمة المشتركة، الذين أثبتوا كفاءتهم ومهنيتهم. رأيت من واجبي أن أكون هنا في هذا الاجتماع في قرية فسوطة المجاورة لقرية معليا. نحن في القرى الصغيرة نعاني من مشاكل عديدة، على رأسها قسائم للأزواج الشابة، حيث نعاني من عدم توسيع مسطح القرية، كذلك مشكلة القلعة الموجودة في القرية، وهي معلم سياحي في القرية لم يأخذ حقه من الاهتمام المطلوب. هذه المشكلة تضاف إلى عدد من القضايا التي تعاني منها القرية، والتي نطرحها اليوم وكلنا ثقة بالعمل المخلص لنواب المشتركة'.

وفي كلمته رحّب رئيس مجلس الجش المحلي إلياس إلياس بنواب القائمة المشتركة، مشيرا إلى أن 'وجود نواب المشتركة في هذه المنطقة هو تأكيد على التواصل المباشر بين نواب المشتركة وبين رؤساء المجالس المحلية، وعلى أهمية التواصل، وهناك أهمية لطرح المشاكل ومتابعتها أمام الوزارات المختلفة'.

بدورهم قال نواب المشتركة: 'هذه الزيارة إلى قرية فسوطة تأتي ضمن برنامج زيارات تقوم بها القائمة المشتركة، تشديداً على أهمية التواصل المباشر والعمل المشترك بين نواب المشتركة ورؤساء السلطات المحلية العربية، وهي زيارة تأتي بعد زيارة المشتركة لرهط والطيبة وطمرة ودالية الكرمل واليوم هنا في فسوطة'.

وأضاف النواب: 'أن الشيء الطبيعي هو أن نتواجد هنا في فسوطة. إدغار دكور تحدث عن التعاون بين المشتركة والرؤساء المنتدبين من لجنة رؤساء السلطات المحلية، كلمة طيبة لا بد منها بحق إدغار دكور ورؤساء السلطات الذين عملوا معنا أمام الجهات المسؤولة والوزارات بمهنية عالية وبإخلاص، والتي أفضت إلى تحقيق إنجازات في الميزانية والتي ما زالت هناك متابعة مكثفة أمام الوزارات المختلفة لتحصيل الميزانيات'.

وأنهى النواب: 'جئنا إلى هنا من أجل التواصل المباشر أولاً، ومن أجل أن نخرج بمجموعة من القضايا والاحتياجات للقرى فسوطة ومعليا والجش، لنقوم بطرحها ومتابعتها، وسيكون لنا زيارات أيضا في معليا والجش وكل البلدات العربية التي نعتز بها وبأهلها'.

وطرح رؤساء الأقسام في المجالس المحلية الثلاث عدداً من القضايا التي تعالجها الأقسام والمتطلبات.

اقرأ/ي أيضًا | القطرية والمشتركة تفعلان الطواقم المهنية في مختلف القضايا

كما قام النواب بجولة ميدانية في قرية فسوطة، شملت البلدة القديمة وكنيسة مار إلياس للروم الكاثوليك وساحة العين. 



نواب المشتركة في زيارة عمل لفسوطة