اليوم في اللد: المتابعة تتظاهر ضد ملاحقة التجمع

اليوم في اللد: المتابعة تتظاهر ضد ملاحقة التجمع
النائبان د. جمال زحالقة وحنين زعبي

تُنظم في الساعة العاشرة من صباح اليوم، الإثنين، تظاهرة أمام مقر وحدة التحقيقات للشرطة في اللد (لاهف 443)، احتجاجًا على استمرار الملاحقات السياسيّة للجماهير والأحزاب العربيّة، وتضامنًا مع النائبين عن التجمّع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. جمال زحالقة وحنين زعبي، المدعوّين للتحقيق، ضمن حملة الاعتقالات والتحقيقات ضد قيادات وكوادر التجمع الوطني الديمقراطي، ورفضًا لسياسة الشرطة التي تتخاذل في محاربة العنف والجريمة بينما تلاحق العمل السياسي بكل ما أوتيت من قوة.

إلى ذلك قال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، د. إمطانس شحادة، في بيان أصدره أمس الأحد، إن 'المؤسسة الإسرائيلية تستمر بحملة الملاحقة السياسية للتجمع الوطني الديمقراطي، أعضائه قياداته، ومنه تسعى إلى كسر إرادة هذا الحزب العظيم وترهيب المجتمع العربي ككل، ودفعنا للنزوح عن العمل السياسي النضالي المتحدي. أدوات المؤسسة وترهيب الشرطة يهدف إلى زرع الخوف في قلوب أعضاء التجمع والمجتمع العربي ويهدف فيما يهدف إلى تصدع عامود التجمع الفقري وتآكل قدراته، إلا أننا في التجمع الوطني الديمقراطي أثبتنا في الأسابيع الأخيرة عكس ذلك ووقفنا صفا واحدا وزاد تماسكنا واشتد عودنا، ووقف المجتمع العربي وكافة التيارات السياسية إلى جانبنا، وهذا إنجاز رائع علينا الحفاظ عليه وتعزيزه'.

وأكد أنه 'رغم كافة 'الضربات' وشل الجهاز التنظيمي عن طريق أوامر السجن المنزلي ومنع التواصل نجحنا بالتصدي لهذه الحملة القذرة، بعزيمتنا وتماسكنا وإيماننا بنهجنا وحزبنا وثقتنا بمجتمعنا، مما أربك المؤسسة وأجهزتها الأمنية الترهيبية. وها هي ترفع جرعات الملاحقة والترهيب ومحاولات نزع الشرعية عن العمل السياسي النضالي بواسطة دعوة قيادات الحزب للتحقيق السياسي، بحيث تقوم الشرطة بالتحقيق مع النائب د. جمال زحالقة والنائبة حنين زعبي، في وحدة لاهب 433 في مدينة اللد الساعة 11:00. وكما نجحنا في صد الهجمة لغاية الآن سننجح غدا في إيصال رسالة واضحة مباشرة إلى الشرطة والمؤسسة الحاكمة بأنكم لن ترهبونا ولن تنالوا من عزيمتنا ولا من تماسكنا ولا من وحدتنا. وسنكون مع كافة التيارات السياسية ولجنة المتابعة في وقفة احتجاج مدوية أمام مكاتب الشرطة في مدينة اللد الساعة 10:00 صباحا لإيصال هذه الرسالة'.

اقرأ/ي أيضًا| عبد الفتاح: إسرائيل تستهدف النضال الوطني وتسعى لتصفيته

وأشار إلى أن اليوم هو 'يوم مفصلي جديد في علاقتنا مع دولة إسرائيل وفي الرسائل التي نرسلها إلى كوادرنا ورفاقنا، وإلى التيارات السياسية العربية ومركبات لجنة المتابعة، والأهم إلى شعبنا. اليوم نتجند جميعا لصد الهجمة الحقيرة على التجمع وعلى المجتمع العربي وعلى العمل السياسي. استهداف التجمع يرمي إلى إضعاف المجتمع العربي وهذا لن يمر. لا نهون... لن نهاب... لا نلين. تجمعي لك السلام'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018