اتهام شبان بمحاولة حفر نفق من الطيبة للضفة

اتهام شبان بمحاولة حفر نفق من الطيبة للضفة

قدمت النيابة العامة لائحة اتهام ضد 3 شبان من مدينة الطيبة في منطقة المثلث، ونسبت لهم تهمة 'التخطيط لحفر نفق تحت الجدار الأمني بين الطيبة ومنطقة الضفة الغربية المحتلة'.

وبحسب لائحة الاتهام فإن الشبان وهم: أمير جبارة (20 عاما)، محمد ناشف (32 عاما) وإبراهيم شيخ يوسف (26 عاما) بايعوا زعيم تنظيم 'داعش' أبو بكر البغدادي. 

وادعت النيابة أن الهدف من حفر النفق تهريب وسائل قتالية ومسلحين. كما نسبت النيابة للشبان تهمة 'الانتماء لتنظيم داعش والتخطيط لعمليات عدائية'.

ويستدل من لائحة الاتهام أنه 'بين شهر أيار/ مايو 2016 وبداية شهر أيلول/ سبتمبر 2016 أعلن المتهمون الولاء لتنظيم داعش وزعيمه أبو بكر البغدادي، وفي يوم 11.09.2016 وعشية عيد الأضحى، أقيمت حفلة بمناسبة العيد، بمشاركة النجم هيثم خلايلة، الذي حقق شهرة واسعة بعد مشاركته في برنامج المواهب 'أراب أيدول'، في بيروت، وفي يوم 09.09.2016 بدأت التحضيرات في ملعب مدينة الطيبة، لكن المتهمون رأوا بإقامة الحفل تزامنًا مع العيد أمرًا منافيًا للدين. خططوا لعرقلة الحفل وتسللوا إلى الملعب وأضرموا النار ما أسفر عن حرق 500 مقعد بلاستيكي وإلحاق ضرر كبير فيه تقدر بنحو 78 ألف شيكل. ثم اتصل أحد المتهمين على بدالة الشرطة المركزية رقم 100 خلال تواجد 3 آلاف مشارك في الحفل وقال إن هناك عبوة ناسفة ستنفجر في المكان وعلى الشرطة إجلاء المواطنين خلال عشر دقائق'.

وزعمت النيابة في لائحة الاتهام أن 'الشبان خططوا لتهريب أسلحة من البلاد إلى الضفة، عن طريق حفر نفق من شمال شرق الطيبة إلى الضفة، وتحديدا في طولكرم وتهريب منفذي عمليات فلسطينيين من المؤيدين لداعش لتنفيذ عمليات ضد أهداف اسرائيلية'.



اتهام شبان بمحاولة حفر نفق من الطيبة للضفة

اتهام شبان بمحاولة حفر نفق من الطيبة للضفة