قانون جديد ضد النواب العرب: إبعاد لمن يدعم مقاطعة إسرائيل

قانون جديد ضد النواب العرب: إبعاد لمن يدعم مقاطعة إسرائيل
النائب د. يوسف جبارين

النائب جبارين: القانون لن يمنعنا من مناهضة الاحتلال ونصرة حق شعبنا بالتحرر


في خطوة تصعيدية جديدة ضد النواب العرب، تبادر لجنة الكنيست البرلمانية، برئاسة النائب اليميني يوآف كيش (الليكود)، إلى تعديل جديد لدستور الكنيست يقضي باعتبار الدعوة إلى مقاطعة إسرائيل مخالفة لآداب مهنة النواب وعقابها سيكون الإبعاد من الكنيست لمدة لا تقل عن شهر! ويستهدف هذا القانون بشكل واضح النواب العرب الذين يعبّرون عن دعمهم للمقاطعة كوسيلة ضغط اقتصادية شرعية على إسرائيل تهدف إلى إنهاء الاحتلال.

وقد جاء تعريف الدعوة للمقاطعة في التعديل المقترح تعريفًا واسعًا بحيث يشمل أية دعوة للمقاطعة الاقتصادية أو الثقافية أو الأكاديمية، بسبب العلاقة مع إسرائيل أو أية "منطقة تحت سيطرتها"، وذلك في إشارة إلى منع الدعوة لمقاطعة المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبحسب الاقتراح، فإن العقاب على الدعوة للمقاطعة هو إبعاد النائب من الهيئة العامة للكنيست ومن لجان الكنيست لمدة لا تقل عن شهر!

وقال عضو لجنة آداب المهنة في الكنيست عن القائمة المشتركة، النائب د. يوسف جبارين، إن "التعديل المقترح يناقض الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها أعضاء الكنيست ويمس بحقوقهم في التعبير عن رأيهم وفي طرح مواقفهم السياسية بحرية".

وأضاف أن "اليمين في إسرائيل يواصل "التفنن" في تشريع القوانين غير الدمقراطية وفي فرض أجندته السياسية، وأن الهدف الحقيقي من القانون هو كبت الأصوات المناهضة للاحتلال، مؤكدًا أن هذا المقترح لن يمنع النواب العرب من التعبير عن مواقفهم ضد الاحتلال ومن أجل نصرة حق شعبنا الفلسطيني بالتحرر والاستقلال".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018