مظاهرة وحدوية الجمعة بقلنسوة تنديدا بالهدم

مظاهرة وحدوية الجمعة بقلنسوة تنديدا بالهدم

استنكارًا ورفضًا لسياسة هدم المنازل في مدينة قلنسوة يوم الثلاثاء الماضي، والمجتمع العربي بشكل عام، والتي خلفت مئات من المنازل المهدمة من قبل جرافات وآليات السلطات الإسرائيلية وشرّدت المئات على مر السنين، تُنظم في مدينة قلنسوة مسيرة وتظاهرة احتجاجية ومهرجان خطابيّ، يوم غد الجمعة، مباشرة بعد صلاة الجمعة بدعوة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية.

ومن المقرر أن تنطلق المظاهرة مباشرة بعد صلاة الظهر، من أمام مسجد الرباط غربي المدينة، مشيًا على الأقدام مع رفع شعارات، إلى مكان هدم بيوت عائلة مخلوف، حيث سيقام مهرجان خطابي.

ودعت اللجنة المصغرة لمناهضة الهدم التي تشكلت خصيصًا للعمل على تنظيم الفعاليات التي أعلنت عنها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية جميع الحركات والأحزاب والأحرار في مدينة قلنسوة والمنطقة والمجتمع العربي إلى المشاركة بالمظاهرة والمسيرة الاحتجاجية، من أجل إطلاق صرخة واحدة 'لا لسياسة الهدم'.

وأكد أعضاء اللجنة لمناهضة الهدم على أهمية المشاركة في المهرجان وإنجاحه، لإيصال رسالة موحدة للحكومة الإسرائيلية، 'إننا كلنا موحدون ضد هذه السياسات، ولن نكون مَطايا لمشاكل نتنياهو وحكومته'.



مظاهرة وحدوية الجمعة بقلنسوة تنديدا بالهدم