حيفا: تظاهرة ضد محاكمة السلطة للشهيد الأعرج وممارساتها القمعية

حيفا: تظاهرة ضد محاكمة السلطة للشهيد الأعرج وممارساتها القمعية

تظاهر ناشطون في الحي الألماني في مدينة حيفا، مساء اليوم الإثنين، احتجاجا على محاكمة السلطة الفلسطينية للشهيد باسل الأعرج ورفاقه الخمسة المعتقلين في سجون الاحتلال، واعتداءات أجهزة السلطة الأمنية على المتظاهرين خلال وقفة نُظمت في مدينة رام الله، أمس الأحد.

وردد المشاركون في التظاهرة هتافات رافضة لجميع أشكال التنسيق الأمني ونددوا بالممارسات القمعية للسلطة الفلسطينية، منها: 'يا أبو مازن لا تستغرب... عدنان ضميري مستعرب'، 'يا سلطة لحدية... جاي الثورة الشعبية'، 'يا عساكر الصراف... شعبي والله منكم عاف'، 'سلطة تنسيق سلطة عار... تقتل تسجن بالأحرار'، 'أوسلو ولى وراح... واحنا رجعنا للكفاح'.

ورفع المتظاهرون صور الشهيد باسل الأعرج، وشعارات أكدوا من خلالها على مطالبهم بوقف مباشر وفوري للتنسيق الأمني مع الاحتلال.

ووكان قد جاء في البيان الذي دعا الناشطون من خلاله للمشاركة في التظاهرة أنه 'خرج أبناء شعبنا العربي في كل مكان، في رام الله وبيروت وتونس والرباط وعمان، وخرج العرب والمتضامنون في مدن العالم، ليعبروا عن غضبهم واحتجاجهم على محاكمة سلطة رام الله للشهيد باسل الأعرج ورفاقه الخمسة المعتقلين في سجون الاحتلال'.

وتابع أنه 'لم تكتف السلطة بعقد جلسة ومحاكمة للشهيد ورفاقه الأسرى. فقد اعتدت بالضرب وقنابل الغاز والاعتقال على المتظاهرين ومن ضمنهم والد الشهيد باسل والأسير المحرر خضر عدنان وناشطي مقاومة الجدار في بيت لحم وقرية النبي صالح'.

وأضاف البيان 'أننا ندعو أحرار شعبنا للمشاركة في تظاهرة غاضبة، تنديدًا بما اقترفته سلطة التنسيق الأمني بحقنا جميعًا وتنديدًا بسياسة التنسيق الأمني'.

وقمعت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، ظهر أمس الأحد، مظاهرة انطلقت بمدينة رام الله، احتجاجا على محاكمة الشهيد باسل الأعرج. واعتدت على والد الشهيد باسل الأعرج بالضرب وتسببت له بجروح، وجرى نقله إلى مستشفى.

 



حيفا: تظاهرة ضد محاكمة السلطة للشهيد الأعرج وممارساتها القمعية

حيفا: تظاهرة ضد محاكمة السلطة للشهيد الأعرج وممارساتها القمعية

حيفا: تظاهرة ضد محاكمة السلطة للشهيد الأعرج وممارساتها القمعية