كفر كنا: استياء إثر جريمة إطلاق نار على منزل مأهول

كفر كنا: استياء إثر جريمة إطلاق نار على منزل مأهول
(صورة توضيحية)

أثارت جريمة إطلاق نار على منزل مأهول ردود فعل غاضبة في بلدة كفر كنا، مطالبين الشرطة بعدم التقاعس في محاربة الجريمة.

وكان جناة قد أطلقوا النار على بيت المواطن محمد ناجي خطيب، الواقع قبالة المقبرة في قرية كفر كنا، أول من أمس السبت، مما سبب حالة من الهلع بين أهالي البلدة والبيوت المحيطة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

ووثقت كاميرات مكتب التأمين التابع لمحمد خطيب تفاصيل الجريمة منذ وصول سيارة الجناة إلى المكان وإطلاق النار على البيت.

وقال محمد خطيب لـ"عرب 48" إن "جريمة إطلاق النار وقعت، صباح السبت الماضي، حين كنت في مكتبي المحاذي لبيتي. فوجئت بسماع إطلاق نار كثيف فهرعت للخارج وإذ بمقنع يطلق النار باتجاه بيتي ثم ركب السيارة مسرعا وفر هاربا".

وأضاف أن "هوية المجرم معروفة لي حتى لو كان ملثما. أبلغت الشرطة بهويته وباشرت التحقيق في ملابساتها، وأؤكد أن الجريمة تعود لخلاف بيني وبين شخص آخر من البلدة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018