البعنة: مواطنون يرفضون التخفيض بفواتير المياه

البعنة: مواطنون يرفضون التخفيض بفواتير المياه

أعرب مواطنون من قرية البعنة، عن رفضهم للتخفيض بفواتير المياه في الشهرين الأخيرين، الذي قامت به شركة اتحاد "مياه الجليل" من أجل تعويضهم عن مشكلة المياه الملوثة التي أثرت على كميات استهلاك المياه في شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو.

ويأتي ذلك بسبب مطالبة الأهالي المتضررين من المياه الملونة بالإعفاء عن فواتير المياه في الشهرين المذكورين، لا سيما وأن هناك دعوى قضائية ضد شركة "مياه الجليل" بهذا الشأن.

وقال عضو اللجنة الشعبية لمناهضة المياه الملوثة، رأفت عريان، لـ"عرب 48"، إننا "رفضنا اقتراح التخفيض الذي تقدمت به شركة مياه الجليل في وقت سابق، من منطلق مطالبتنا بالإعفاء الكامل للأهالي الذين تضرروا نتيجة تلوث المياه".

رأفت عريان

وأعرب عن "استغرابه من تصرف شركة "مياه الجليل" خصوصًا بعدما رفضنا مثل هذا التخفيض في المفاوضات التي دارت فيما بيننا، لا سيما وأن هناك دعوى قضائية لا زالت قائمة ضدها".

وأكد "مما لا شك فيه أن هذا التعويض يأتي في أعقاب النضال الشعبي الذي قمنا به إلى جانب الدعوى القضائية التي تقدمنا به، لكن بدورنا نرى بأن هذا التعويض غير كاف ومجحف بحق المواطنين، وعليه سنواصل المطالبة من أجل الحصول على تعويض بشكل أكبر، كما المطالبة بفك ارتباطنا بهذه الشركة من ناحية أخرى نظرًا لأسعار المياه الباهظة".

وختم عريان بالقول إنه "سيكون هناك اجتماع للجنة الشعبية لمناهضة المياه الملوثة خلال الأيام المقبلة، وفي أعقاب ذلك سنقوم بإصدار بيان من أجل إطلاع المواطنين على كافة مجريات الأمور".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018