بلدية سخنين: هدم بيت عثمان بداية التنفيذ الفعلي لـ"قانون القومية"

بلدية سخنين: هدم بيت عثمان بداية التنفيذ الفعلي لـ"قانون القومية"
سخنين، اليوم (عرب 48)

*"كما وقفنا كل الوقت إلى جانب صاحب البيت في المطالبة بعملية الترخيص سوف نستمر في الوقوف إلى جانبه بعد الهدم"


استنكرت بلدية سخنين في بيان رسمي أصدرته ووصلت نسخة عنه لـ"عرب 48"، اليوم الإثنين، هدم منزل المواطن حسين عثمان في منطقة الخربة في المدينة.

وأكد رئيس البلدية، مازن غنايم، أن "هدم بيت الأخ حسين عثمان هو بداية التنفيذ الفعلي لقانون القومية العنصري الذي سن قبل أيام في الكنيست، وأن أجهزة الدولة بدلا من أن تبحث عن كيفية حل أزمة السكن في مجتمعنا العربي وتقوم بتسريع المصادقة على الخرائط الهيكلية وتوسيعها فإنها تبعث بآليات الهدم لزيادة معاناة المواطنين العرب".

وأضاف أن "بلدية سخنين قامت بكل ما يمكن من خطوات لمنع هدم بيت المواطن حسين عثمان، ووقفت كل الوقت إلى جانب صاحب البيت في مسعى لإيجاد حل قانوني، بدءا من لجنة التنظيم المحلية وانتهاء بمكتب رئيس الدولة، لكن السياسة العنصرية التي تقودها هذه الحكومة تجاهنا كأقلية عربية خاصة فيما يتعلق بقضايا الأرض والمسكن لم تدع مجالا لأي مبادرة أخرى".

وأكد رئيس البلدية أن "البلدية كما وقفت كل الوقت حتى الآن إلى جانب صاحب البيت فسوف تستمر في الوقوف إلى جانبه بعد الهدم، وقد دعونا إلى جلسة طارئة للمجلس البلدي واللجنة الشعبية وأهل البيت، اليوم الساعة الواحدة، في قاعة الاجتماعات في البلدية للتباحث في القضية والخروج بموقف وخطوات موحدة بهذا الصدد".