شفاعمرو: التحقيق مع مراد حداد بسبب دعوته ليوم غضب

شفاعمرو: التحقيق مع مراد حداد بسبب دعوته ليوم غضب
مراد حداد

استدعت الشرطة الإسرائيلية اليوم، الثلاثاء، الناشط السياسي وعضو اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي، مراد حداد، من مدينة شفاعمرو، وحققت معه على خلفية نشره نصا على صفحته الشخصية في شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وكان حداد قد دعا من خلال النص الذي نشره إلى التظاهر ضد جرائم هدم المنازل في البلدات العربية و"قانون القومية".

وقامت الشرطة بإطلاق سراح حداد في وقت لاحق من اليوم مقابل التوقيع على كفالة مالية قدرها 5 آلاف شيكل.

وبهذا الصدد، قال مراد حداد لـ"عرب 48"، إنه "جرى دعوتي من قبل الشرطة الإسرائيلية للتحقيق على خلفية دعوتي من خلال صفحتي الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' إلى يوم غضب وإغلاق شوارع فور هدم المنزل في مدينة سخنين، أمس".

وأضاف أن "هذا التحقيق يندرج ضمن الملاحقات السياسية، فالسلطات الإسرائيلية تخشى من تأثير أصواتنا على الشارع، ومن هذا المنطلق تريد إسكات هذه الأصوات ومنع انتشار الوعي السياسي لدى الناشطين في الداخل الفلسطيني".

وأكد أن "قضية هدم المنازل أخطر من قانون القومية حسب اعتقادي، وبهذه المرحلة الحساسة علينا إدراك كيفية التعامل مع المؤسسة الإسرائيلية وألا يكون ردنا فقط من خلال مؤتمرات صحافية وأيام دراسية، فهذا إن دلّ على شيء فإنه يدل على ضعف الهيئات التمثيلية لشعبنا".

وختم حداد بالقول إن "خيبة الأمل من عدم إعلان لجنة المتابعة عن يوم غضب وإغلاق شوارع في ظل ما يدفعه أصحاب المنازل كبيرة جدا، فهذا بدون شك أضعف الإيمان الذي يجب أن نقوم أيضًا احتجاجا على القوانين العنصرية والجائرة وهدم المنازل التي تستهدف وجودنا العربي في البلاد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018