"ركاز": الأمراض المزمنة وأزمة المسكن أهم التغيرات بالعقد الأخير

"ركاز": الأمراض المزمنة وأزمة المسكن أهم التغيرات بالعقد الأخير
مدير ركاز يستعرض النتائج

استعرض معهد "ركاز" للبحوث الاجتماعية في جمعية الجليل، نتائج المسح الاجتماعي الاقتصادي الخامس، أمام مديري الأقسام المهنية والرئيسية والطاقم الإداري في دائرة الإحصاء المركزية، بناء على دعوة تلقاها من مركز الإحصاء الإسرائيلي.

وتحدث خلال اللقاء المدير العام لجمعية الجليل، بكر عواودة، عن عمل الجمعية ونشاطاتها بأقسامها المختلفة، ومن ثم قدم مدير ركاز، الباحث أحمد الشيخ، عرضا لنتائج المسح الاجتماعي الاقتصادي الخامس والذي شمل معطيات لمناح عديدة بدء من المبنى السكاني، ظروف المسكن وأزمة السكن، قوى العمل، مستوى المعيشة، التعليم والثقافة، الإعلام، الوضع الصحي والبيئي إضافة إلى تعريف الهوية والمشاركة في الانتخابات ورأس المال الاجتماعي، مع التركيز على الفجوات بين المجتمع العربي والمجتمع اليهودي.

كما استعرض الباحث الشيخ أهم التغيرات الحاصلة في العقد الأخير على عدة أصعدة هامة مثل المبني السكاني والديمغرافي وانخفاض نسبة الأطفال وارتفاع في العمر الوسيط، سوق العمل والارتفاع في نسب المشاركة وخاصة بين النساء، مستويات المعيشة ومعدلات الدخل والتعليم والتحول في التوجهات في اختيار مواضيع التعليم والواقع الصحي المقلق خاصة في الارتفاع الحاد لتفشي الأمراض المزمنة مع التركيز على ظروف السكن وتفاقم أزمة السكن في السنوات الأخيرة.

وبعد انتهاء العرض، أعرب الحضور عن إعجابهم بنوعية المعلومات ومهنية العمل ومصداقيته، وجرى الاتفاق على عقد جلسة مهنية مع بعض رؤساء الأقسام، واتفق الجانبان على استمرار التعاون بين المركزين، وتقرر استضافة باحثي مركز الإحصاء في لقاء إضافي في جمعية الجليل للتعرف ومناقشة سبل التعاون بين المركزين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018