دير الأسد: عام اللغة العربية ردا على "قانون القومية"

دير الأسد: عام اللغة العربية ردا على "قانون القومية"
جلسة مجلس دير الأسد، أمس

أعلن مجلس دير الأسد المحلي في جلسة عقدها لموظفي المجلس، أمس الخميس، عن العام الدراسي المقبل عام اللغة العربية ردًا على "قانون القومية" العنصري الذي أقر في الكنيست، مؤخرا.

وأكد أنه سيقوم بتوجيه رسالة لكل المسؤولين والعاملين في جهاز التربية والتعليم في القرية، سواء في التعليم المنهجي واللا منهجي بهذا الصدد "إيمانًا بأهمية وقدسية لغتنا العربية ودورها الأساس في الحفاظ على تاريخنا وهويتنا وتراثنا وكياننا الوطني والقومي والديني في هذه البلاد، وفي ظل الظروف السياسية الحرجة التي نمر بها كمواطنين عرب في هذه البلاد والتي كان آخرها سن ‘قانون القومية’ العنصري".

وختم بالقول إنه "أصبح لزامًا علينا وواجبًا وطنيا ودينيًا أن نستثمر كل الجهود المتاحة لتعزيز لغتنا العربية والنهوض بمكانتها، وتعظيمها أكثر داخل مؤسساتنا التربوية وفي حياتنا اليومية، وعليه، فإننا نعلن عن العام الدراسي القادم 2018/2019 عام اللغة العربية في جهاز التربية والتعليم في قرية دير الأسد، وندعو المدراء والمسؤولين لوضع الخطط والبرامج والفعاليات التربوية والتعليمية واستثمار المناسبات العامة والخاصة التي تبادر إليها المدارس والهيئات التدريسيّة على مدار العام، في التعليم المنهجي واللامنهجي، بما يخدم هذا الإعلان وهذا الهدف".



دير الأسد: عام اللغة العربية ردا على "قانون القومية"

دير الأسد: عام اللغة العربية ردا على "قانون القومية"