باقة الغربية: تظاهرة احتجاجية رافضة للجرائم ومُستنكرة إهمال الشرطة

باقة الغربية: تظاهرة احتجاجية رافضة للجرائم ومُستنكرة إهمال الشرطة

شارك العشرات من أبناء مدينة باقة الغربية، في تظاهرة احتجاجية، اليوم الجمعة، أمام مسجد أبو بكر الصديق في المدينة، وذلك رفضًا للجرائم المستشرية.

وتأتي الوقفة استمرارا لعدة فعاليات أقرتها اللجنة الشعبية ولجنة الصلح بالتعاون مع بلدية باقة الغربية، في أعقاب مقتل رجل الأعمال أحمد عثامنة (40 عاما)، مساء الأحد الماضي.

من التظاهرة (عرب 48)

وأعرب المشاركون في الوقفة عن غضبهم الشديد إزاء الجريمة، وطالبوا الشرطة بالقيام بواجبها في القبض على الجناة، ورفعوا لافتات تُندّد بالعنف وبالجريمة.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في مدينة باقة الغربية، الشيخ خيري اسكندر لـ"عرب 48": "هذه الوقفة الثالثة لنا، ولن نيأس وسوف نستمر بالتظاهر، ونتمنى أن يأتي هذا بنتيجة للحد من ظاهرة العنف والجريمة".

 

وطالب اسكندر في حديثه الشرطة، أن تضبط المجرمين الذي قتلوا الشاب أحمد زهدي، قائلًا إنه "لا يعقل أن يتجول بيننا قتلة، ونُطالب أن تكون الشرطة حازمة في هذا الملف وغيره أيضا".

وأضاف: "نريد من شعبنا ألّا يتعامل مع المجرمين وأن يكون متسامحا متحابا، لا نريد أن نخسر شبابا أكثر".

من التظاهرة (عرب 48)

ونظمت تظاهرة بعد جنازة الضحية أحمد زهدي، وفي اليوم التالي خرج العشرات في وقفة احتجاجية للعاملين في شبكة "أحمد زهدي ماركت" وأعضاء مجلس الطلاب البلدي وبيت الشبيبة في مدينة باقة الغربية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018