يافا: اتهام شقيقين بقتل زوج عمتهما

يافا: اتهام شقيقين بقتل زوج عمتهما
ضحية جريمة القتل أشرف أبو قاعود

قدمت النيابة العامة إلى محكمة الصلح في تل أبيب، اليوم الأربعاء، لائحة اتهام ضد شقيقين (25 و23 عاما) من سكان مدينة يافا، الأخ الأكبر (25 عاما) نسبت إليه تهمة قتل أشرف أبو قاعود (43 عاما) والتسبب بإصابات خطيرة، وكلاهما معا نسبت إليهما تهم التآمر من أجل ارتكاب جريمة، وتشويش عمل القضاء، وإخفاء أدلة، وإضرام النيران. 

كما أرفقت بلائحة الاتهام طلب تمديد فترة اعتقال الشقيقين لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية ضدهما.

ويستدل من لائحة الاتهام أنه "نشب نزاع بين المتهمين وأفراد عائلته وبين عمّتهم على خلفية محاولات والد المتهمين وأفراد عائلته الاستيلاء على حصة العمة في المبنى السكني بيافا. النزاع بدأ في العام 2015 وعمة المتهمين هي زوجة المغدور، وبتاريخ 14.12.2019 نشبت مواجهة بين المتهم الأكبر، بعد أن قرر الضحية أن يثبت بابا حديديا على مدخل شقة زوجته وهي عمة المتهمين، وأثناء ملاحظة الضحية هناك تطورت مشادة كلامية بينه وبين المتهم: 'أنت تريد أن تركّب الباب؟ هل تعتقد أنّ هذا المنزل منزلك؟ أنت تستطيع أن تستأجر منزلا آخر فلماذا تحاول أن تضع الباب هنا؟ الضحية أخبر المتهم بأنّه مستعد للتخلي عن فكرة عدم تركيب الباب، بالمقابل اقترب المتهم إلى الضحية وقام بتهديده وواجهه بنية مهاجمته، ثم تدخل والد المتهم وعمته، لفض المواجهة بين الاثنين".

وتابعت لائحة الاتهام: "إثر هذا السجال، قرر المتهم قتل الضحية، وفي نفس اليوم تآمر المتهم مع آخر من أجل تنفيذ جريمة القتل، واستقل المتهم دراجة نارية وهو مسلح بمسدس مع آخر، وكلاهما توجها ذهابا وإيابا على شارع يافا بقصد تحديد مكان الضحية وقتله".

وذكر في لائحة الاتهام أيضا أنه "عندما لاحظ المتهم الضحية واقفًا عند مدخل متجر للحلوى في يافا، وجه المتهم المسدس نحوه وقام بإطلاق 10 عيارات نارية، واحدة أصابت الضحية برأسه، ولاحقا في المستشفى جرى إقرار وفاته. وفورا بعد جريمة القتل عاد المتهم إلى المبنى السكني، التقى بعمّته وقال لها: 'نزلته' وتوجه إلى والدته وطلب منها جوارب من أجل إخفاء المسدس، وبعد أن سمعت عمة المتهم، زوجة الضحية، ما قال لها المتهم ابن أخيها، فورا اتصلت لزوجها مرارا، ولكن جميع اتصالاتها لم يرد عليها أحد، خرجت بسرعة من المنزل نحو مسرح الجريمة، وفي صباح اليوم التالي، تواصل المتهمان مع شقيقهما من أجل إضرام النيران بالدراجة النارية التي استخدموها خلال جريمة القتل، المتهم الثاني وصل مع شقيقه إلى محطة الوقود من أجل ملء زجاجة بلاستيكية بالوقود، ذهبوا إلى أحد شوارع يافا وقاموا بإضرام النيران بالدراجة".

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019