مطالبة بإعلان حالة طوارئ لمحاربة جرائم القتل بالمجتمع العربي

مطالبة بإعلان حالة طوارئ لمحاربة جرائم القتل بالمجتمع العربي
تظاهرة بأم الفحم ضد العنف والجريمة، السبت

طالب مركز السلطات المحلية في البلاد، اليوم الإثنين، الحكومة بالإعلان عن حالة طوارئ إثر استشراء العنف والجريمة بالمجتمع العربي.
وفي هذا السياق، بعث رئيس مركز السلطات المحلية، حاييم بيباس، برسالة عاجلة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، طالبه فيها بالإعلان عن حالة طوارئ في أعقاب تنامي العنف والجريمة وجرائم القتل في المجتمع العربي.

وأشار في رسالته إلى أنه "لا يمكن الانتظار حتى يتم تشكيل حكومة جديدة ويجب تشريع قانون بموجبه فإن حيازة السلاح غير المرخص تعتبر عملية إرهابية".

وأوضح بيباس: "المواطنون في السلطات المحلية لا يشعرون بالأمان في الشوارع العامة ولا يشاهدون تواجدا كافيا للشرطة، وعلى رئيس السلطة المحلية مسؤولية توفير الأمن والأمان للسكان".

وذكر أنه "بحسب الإحصائيات فإنه خلال سنة 2019 ارتكبت 67 جريمة قتل في المجتمع العربي، وهذا أعلى رقم تم تسجيله لحالات جرائم قتل الأمر الذي يشير إلى تفاقم هذه الظاهرة. وحتى لا نصل إلى وضع دولة داخل دولة في إحداهما تكون سيادة القانون وبالأخرى لا حسيب ولا رقيب، ولذلك يجب اتخاذ إجراءات فورية وتشريع قوانين وتكثيف عمليات فرض القانون لصالح كافة المواطنين في المجتمع العربي".