جلجولية: اعتداء على عشرات السيارات

جلجولية: اعتداء على عشرات السيارات
من المكان

قال مواطنون في بلدة جلجولية في المثلث، صباح اليوم، إن نحو 70 سيارة تعرضت لاعتداء بإعطاب إطاراتها، فيما يؤكد السكان بأن الاعتداء هو عملية "تدفيع ثمن" نفذها مستوطنون.

وفوجئ سكان في جلجولية من إعطاب إطارات عشرات السيارات في حي واحد، ليل الأربعاء - الخميس، واستدعيت الشرطة إلى المكان. وخط المعتدون على حافلة كتابات بالعبرية "أيها اليهود، أوقفوا الشتات، كفوا عن الانصهار" (الزواج من غير اليهود).

وقال رئيس المجلس المحلي في جلجولية، درويش رابي، إنه "صباح اليوم تفاجأنا من إعطاب إطارات 70 مركبة في القرية في حي واحد".

وأوضح لـ"عرب 48" أن "كل الشكوك تتجه إلى أنها عملية ’تدفيع ثمن’ على خلفية قومية، ولكن الملفت في الأمر أن من اقترف هذا العمل هذه المرة، لم يخط شعارات معادية على جدران الحي أو على المركبات ذاتها".

وأضاف أن "الشرطة ادعت أن الأمر يثير الشكوك خول الخلفية ولماذا لم يترك المعتدون أثرا لهم، إذا كانت مجموعات تدفيع ثمن هي من  قامت بالعملية، لأن تلك المجوعات تترك عادة أثرا كي يعلم السكان أنهم من نفذ العملية".

وخلص رابي إلى القول، "حتى الآن، لم تؤكد الشرطة أن هذه عملية تدفيع ثمن، ولكننا في جلجولية، مجلسًا وسكان، متأكدون من أنها عملية على خلفية قومية، ولجماعات تدفيع الثمن. سنستمر في كشف الجريمة والضغط على الشرطة كي تعاقب هؤلاء المجرمين، لأنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها انتهاك حي كامل في البلدات العربية المجاورة".

وهذه ليست المرة الأولى التي تنفذ فيها اعتداء شبيهة في المنطقة. فقد أقدم قبل نحو عام، مستوطنون على تنفيذ اعتداء "تدفيع الثمن" وكتابة عبارة عنصرية معادية للعرب في مدينة كفر قاسم، القريبة من جلجولية.

وقام مستوطنون من عصابة "تدفيع الثمن"، حينها، بالاعتداء على سيارات خصوصية وقاموا بثقب إطاراتها، وخطوا شعار "الموت للعرب" باللغة العبرية على أحد الجدران في الحي الشرقي في كفر قاسم.

جلجولية، صباح اليوم

وقبل ذلك في تشرين الأول/ أكتوبر، أقدم مستوطنون على كتابة عبارات عنصرية معادية للعرب ومنها "تدفيع الثمن" و"انتقام" ووسم "نجمة داود" على منازل و20 سيارة في حي مراح الغزلان في قرية يافة الناصرة.

بودكاست عرب 48


جلجولية: اعتداء على عشرات السيارات