مصرع عامل من الظاهرية سقط من نافذة ورشة بناء

مصرع عامل من الظاهرية سقط من نافذة ورشة بناء
ضحية الحادث سليمان محمد يونس رباع

لقي عامل من الخليل مصرعه إثر سقوطه من نافذة ورشة بناء في مدينة رمات غان إلى الشرق من مدينة تل أبيب، وسط البلاد، اليوم الأحد.

وضحية حادث العمل يدعى سليمان محمد يونس رباع من الظاهرية جنوب الخليل.

وأفاد الناطق بلسان مؤسسة "اتحاد الإنقاذ" (إيحود هتسلاه) أن طواقم طبية قدمت العلاجات الأولية لمصاب، وحالته خطيرة، في شارع "يوسيف هجليلي" برمات غان.

وأضاف أن "الحديث يدور حول عامل سقط من نافذة لورشة بناء خلال عمله. وقدم الطاقم الطبي علاجا أوليا له ونقله بسيارة الإسعاف المكثف، على وجه السرعة، إلى المستشفى بحالة خطيرة، ويعاني إصابات عدة نتيجة سقوطه من نافذة بالطابق الرابع لبناية". وأعن الأطباء عن وفاته في وقت لاحق.

وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث وأبلغت ممثلي مكتب وزارة الاقتصاد (الصناعة والتجارة والتشغيل) بالحادث وفقا للمقتضى.

وتبيّن من المعطيات الأخيرة المتوفرة أن 26 عاملا لقوا مصارعهم في حوادث عمل مختلفة، منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم، في حين بلغ في العام 2021 عدد ضحايا العمل في الصناعة والتجارة والخدمات والزراعة والبناء 66 ضحية، أكثر من نصفهم من عمال البناء العرب.

وللمقارنة، لقي 65 عاملا بينهم 47 من منطقة الضفة الغربية المحتلة مصارعهم في حوادث العمل بورشات البناء في البلاد خلال العام 2020، وفي العام الماضي 2019 لقي 47 عاملا مصارعهم، إضافة إلى 39 عاملا في العام 2018.

يذكر أن حوادث العمل ازدادت، في الأعوام الأخيرة، الأمر الذي تسبب بمصرع مئات العمال في ورشات عمل، غالبيتهم العظمى من الفلسطينيين من كلا جانبي الخط الأخضر، وعمال أجانب، وذلك في ظل إهمال السلطات وحتى النقابات المهنية لهذه الحوادث وأسبابها، سيما انعدام وسائل الأمان والمراقبة الفعلية لتطبيق شروط السلامة العامة للعمال.

بودكاست عرب 48