تظاهرة حاشدة أمام سجن مجدو: نطالب بتحقيق دولي حول استشهاد عرفات جرادات

تظاهرة حاشدة أمام سجن مجدو: نطالب بتحقيق دولي حول استشهاد عرفات جرادات

نظمت الحركة الوطنية الأسيرة في الداخل (الرابطة)، عصر اليوم الثلاثاء، تظاهرة أمام سجن مجدو، للتنديد باستشهاد الأسير عرفات جرادات تحت التعذيب في السجن، ومطالبة بإقامة لجنة تحقيق دولية حول ظروف وملابسات استشهاده، وكذلك نصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وقد شارك في التظاهرة قرابة الـ 250 شخصًا، كان من بينهم عدد من الأسرى المحررين، وذوي أسرى الداخل، ومحامين يترافعون باسم الأسرى أمام المحاكم الإسرائيلية، ونشطاء من مختلف الأطر والحركات، بالإضافة إلى عدد من قيادات التجمع الوطني الديمقراطي، وعلى رأسهم النائب د. جمال زحالقة، وأمين عام التجمع عوض عبد الفتاح، وأعضاء مكتبه السياسي غسان عثامنة، وأيمن حاج يحيى، ورياض الجمال، وغيرهم.

"سجّل سجّل عالمرّيخ.. أطول إضراب في التّاريخ"

وقد رفع المتظاهرون الرايات الفلسطينية وصورا للأسير الشهيد عرفات جرادات وغيره من الأسرى، وشعارات مثل: "تحذير: الفلسطيني ليس لقمةً سائغة"، و"نطالب بلجنة تحقيق دولية"، و"حاكموا القاتل الآن!"، و"سجّل سجّل عالمرّيخ.. أطول إضراب في التّاريخ"، و"من العيساوي لعرفات، حرّيّة حتّى الممات"، وغيرها من الشّعارات والهتافات.

وطالبوا المتظاهرون كل المؤسسات المعنية، العربية والدولية، بالتدخل الفوري للإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام، والمعتقلين إداريًّا دون محاكمات، وتوفير الحماية للأسرى كي لا يلقوا المصير الذي لقيه الأسير عرفات، ومحاسبة إسرائيل على خرقها للمعاهدات الدولية، وعلى رأسها صفقة "وفاء الأحرار"(شاليط)، وردعها عن ارتكاب الجرائم بحق الأسرى، كما طالبوا السلطات المصرية التي كانت راعية لصفة "وفاء الأحرار" أن تضغط على إسرائيل كي تتراجع عن نقضها.

جمال زحالقة: إسرائيل تتبع أساليب تحقيق محرمة دوليا، ولهذا تخشى من التحقيق

وفي حديث لموقع عـ48ـرب مع النائب جمال زحالقة من أمام سجن مجدو، قال: "إذا لم يكن لدى إسرائيل ما تخفيه حول موضوع استشهاد عرفات جرادات، فلا داعي للخوف من التحقيق الدولي، ولا يمكن تفسير الرفض الإسرائيلي لهذا التحقيق سوى أنها تريد أن تخفي حيثيات التحقيق والتعذيب والاستشهاد، إذ من المعروف أن إسرائيل تتبع أساليب تحقيق محرّمة دوليا."

واضاف زحالقة: "آن الأوان لإخضاع إسرائيل للتحقيق الدولي في هذا الخصوص.. هناك  أسرى مضربون عن الطعام وحياتهم معرضة للخطر، وإسرائيل تتحمل المسؤولية عن أي أذى يلحق بهم"، ودعا زحالقة إلى تصعيد النضال دعما لأسرى الحرية.

أيمن حاج يحيى: واجبنا أن ننصر الأسرى، لأن معركتهم هي معركة كل الشعب الفلسطيني

بدوره، قال الأسير المحرر وعضو المكتب السياسي في التجمع، أيمن حاج يحيى: "أمام كل ما تقدم من همجية وروح انتقامية في التعامل مع أسرانا، تستهدف الثأر منهم وتركعيهم وإذلالهم،  يقف أسرانا وقفة عز وكرامة في تحدي جبروت السجان والجلاد، ويسطرون أروع ملاحم الصبر والصمود والإصرار وتسجيل معاني جديدة للإرادة الوطنية والإنسانية، في مواجهة الظلم، وهذا يستوجب منا، شعبًا وأحزابًا وفعاليات ومؤسسات،  أخذ دورنا نصرة لهذه الملحمة وهذه المعركة المصيرية، ليس فقط للحركة الوطنية الأسيرة، بل لنا شعبًا وكيانًا." 

وقال حاج يحيى إن هناك سلسلة من الفعاليات التضامنية والاحتجاجية التي ستنظمها الرابطة بالتعاون مع كافة الأطر والمؤسسات، وطالب جماهير شعبنا بالاستعداد لها والمشاركة فيها بأكبر الأعداد.

وكانت الرابطة في بيان عممته على وسائل الإعلام، قد نعت لأبناء الشعب الفلسطيني الأسير الشهيد جرادات (30 عاما)، الذي اعتقل يوم 18.02.2013، واستشهد تحت التعذيب في سجن يوم 23.02.2013، بحسب ما جاء في نتائج التشريح التي أعلنت عنها وزارة الأسرى، وشيع إلى مثواه الأخير في بلدة سعير قضاء الخليل، اليوم الاثنين، 25.02.2013، بمشاركة الآلاف، وقالت إن التظاهرة ستطالب بإجراء تحقيق دولي محايد حول ظروف استشهاده الغاضمة.

\

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018