لينا الجربوني تدخل عامها 15 في السجون الإسرائيلية

لينا الجربوني تدخل عامها 15 في السجون الإسرائيلية

أنهت الأسيرة لينا أحمد صالح الجربوني (41 عاما) من مدينة عرابة البطوف في الداخل 14 عاما، وتدخل اليوم الإثنين، عامها الـ 15 في السجون الإسرائيلية على التوالي.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى في بيان أصدرته اليوم، أن 'قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد اعتقلت الأسيرة المجاهدة الجربوني بتاريخ 18/04/2002م؛ وصدر بحقها حكما بالسجن 17 عاما؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمساعدة على إيواء مقاومين ينتمون لسرايا القدس. وتعتبر الأسيرة الجربوني أقدم أسرة في سجون الاحتلال الصهيوني؛ وقد استثنتها كافة صفقات الإفراج عن الأسرى سواء التي عقدت مع المقاومة أو تلك التي أبرمت في إطار اتفاقيات التسوية؛ وتعاني حالة صحية متدهورة بسبب التهابات حادة في البطن؛ وخضعت لعملية استئصال المرارة قبل ثلاثة أعوام تقريبا'.

وأضافت أن 'الأسيرة لينا الجربوني توجت بتاريخ 31/03/2016م؛ بلقب امرأة فلسطين الأولى للعام 2015م؛ وذلك بعد ترشيحها للقب من قبل المؤسسة في إطار المسابقة التي أقامتها وزارة شؤون المرأة للمرة الأولى في فلسطين'.

وباركت 'تتويج الأسيرة المجاهدة لينا الجربوني بلقب امرأة فلسطين الأولى للعام 2015م'، واعتبرت التتويج بـ'مثابة وفاءً للأسيرة وكونها الوحيدة التي أمضت 14 عامًا متواصلة في السجون؛ وتقديرا لجهودها الجبارة التي تبذلها في خدمة الأسيرات داخل سجون الاحتلال؛ حيث تقوم بتمثيلهن أمام إدارة مصلحة السجون؛ واستطاعت بخبرتها الكبيرة؛ أن تحافظ على حقوقهن؛ بل تقف سدا منيعا أمام سياسات الاحتلال العنصرية وممارساته التعسفية للاستفراد بالأسيرات أو النيل من عزيمتهن وذلك بشهادة جميع الأسيرات المحررات أو اللواتي ما زلن قيد الاعتقال'.

اقرأ/ي أيضًا | لينا الجربوني من عرابة أقدم أسيرة فلسطينية

جدير بالذكر أن الأسيرة لينا الجربوني ولدت بتاريخ 01/11/1974م؛ وهي من بلدة عرابة البطوف في الجليل؛ وتقبع حاليا في سجن الشارون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


لينا الجربوني تدخل عامها 15 في السجون الإسرائيلية