17 طفلا لقوا مصارعهم اختناقا داخل سيارات في 5 أعوام

17 طفلا لقوا مصارعهم اختناقا داخل سيارات في 5 أعوام

يُستدل من تقرير نشرته مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد، اليوم الاثنين، أن حوالي 100 طفل يتعرضون للنسيان سنويا داخل السيارة خلال فترة الصيف في البلاد بمن فيهم أطفال وأولاد داخل سيارات محكمة الإغلاق، دخلوا إليها ولم يعرفوا كيفية الخروج منها.

ووفقا للمعطيات فإنه ما بين السنوات 2015 ولغاية 2020 لقي نحو 17 طفلا مصارعهم بعد أن تم نسيانهم داخل السيارات، بينهم 9 أطفال من المجتمع العربي.

وفي سياق متصل، أعلنت دائرة الأرصاد الجوية أن الأسبوع الحالي سيشهد ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة، وذلك تزامنا مع اقتراب حلول العطلة الصيفية لكافة الأولاد أواخر الشهر الجاري، ما يحتم على الأهالي أخذ الحيطة والحذر للحفاظ على سلامة الأولاد خلال هذه الفترة، خاصة فيما يتعلق بنسيانهم داخل السيارة.

وأشارت الأبحاث التي أجريت في السنوات الأخيرة، وفقا للمؤسسة، إلى أن "حالات النسيان للأولاد والأطفال داخل السيارة من الممكن أن تحدث مع الجميع دون استثناء، وتحديدا عندما يعاني الأهل من حالات التعب والإرهاق الشديد والضغوطات الكبيرة أو عند الانشغال بأمور معينة عن الأطفال، أو إذا كما نتحدث عن حالات نسيان لأطفال في مركبة السفريات عندما يتعلق الأمر بالسائق الذي يمكن اعتباره كأي عامل آخر".

وأضافت أنه "يتعرض الأطفال والرضع بشكل خاص لتأثير أسرع وأخطر مع ارتفاع درجات الحرارة داخل السيارة التي من الممكن أن تصل درجة حرارتها إلى حوالي 70 مئوية خلال مدة زمنية قصيرة نسبيا".

رصد 100 حالة نسيان لأطفال وأولاد داخل سيارات سنويا

وبحسب المعطيات المتوفرة لدى مؤسسة "بطيرم " فإن حوالي 100 طفل يتعرضون للنسيان سنويا داخل السيارة خلال فترة الصيف في البلاد بمن فيهم أطفال وأولاد علقوا داخل سيارة مغلقة، دخلوا إليها ولم يعرفوا كيفية الخروج منها.

وتبين من المعطيات أنه ما بين السنوات 2015 حتى 2020 فقد لقي نحو 17 طفلا مصارعهم بعد أن تم نسيانهم داخل السيارة، ومن بين هذه الحالات 9 كانت من نصيب الأطفال من المجتمع العربي في البلاد.

تعليمات

وناشدت "بطيرم" كافة الأهالي والبالغين بضرورة تغيير الأنماط والسلوكيات اليومية منعا لهذه الظاهرة وتبني نهج وأسلوب حياة أكثر حذرا من خلال اتباع التعليمات التالية :

- ممنوع ترك الأولاد في السيارة ولو لدقائق معدودة.

- واظبوا على الاتصال بشكل دائم مع الزوج أو الزوجة بعد إنزال الأولاد من السيارة.

- لا تتحدثوا بالهاتف خلال قيادتكم السيارة وابنكم أو ابنتكم يجلسون من الخلف لأن الهاتف من شأنه أن يشغلنا عنهم.

- ضعوا أغراض العمل أو الشنطة الخاصة والحقيبة بالخلف بجانب الطفل.

- شغلوا دائما المنبه في الهاتف الخليوي الذي بحوزتكم للساعة المتوقع فيها أن تصلوا إلى مكان العمل لكي ينبهكم عند الوصول، وبالتالي تذكيركم بالأطفال في الخلف.

- واظبوا على إقفال السيارة بعد تأكد خلوها من الركاب في موقف المنزل منعا لدخول الأولاد إليها خلسة دون علمكم.

- العمل على منع دخول الأولاد للعب داخل للسيارة ومحاصرتهم داخلها دون استطاعتهم فتح الأبواب والخروج منها.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ