سموتريتش يحرض على العرب والزبارقة يطالب بمحاكمته

سموتريتش يحرض على العرب والزبارقة يطالب بمحاكمته

طالب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بفتح تحقيق ضد عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش (البيت اليهودي) وتقديمه للمحاكمة، بتهمة التحريض العنصري وتأجيج العداء للمواطنين العرب عمومًا والمسلمين خصوصًا.

وجاءت مطالبة النائب الزبارقة في رسالة، أبرقها اليوم، في أعقاب نشر سموتريتش ومشاركته تغريدة على حسابه الخاص على "تويتر"، تحمل عبارات ومضامين عنصرية، مستشهدا بأقوال من كتاب ديني لليهود.

ونشر سموتريتش مع التغريدة التي تحمل عبارات التحريض، صورة مصلين ساجدين أمام البوابات الإلكترونية في القدس بعد رفضهم الدخول عبرها، ويظهر أمامهم جنودا مدججين بالسلاح موعزًا بأن المصلين يسجدون لهم، وكتب على الصورة عبارة فيها إهانة واستحقار للمسلمين "يعبدك الشعوب وتركع أمامك الأمم".

وقال النائب جمعة الزبارقة إن "تغريدة سموتريش تحمل دلالات تحريضية وعنصرية ضد العرب والمسلمين، ناهيك عن الطابع الاستعلائي والفوقي الذي يفضح حجم الكراهية والحقد الذي يكنه أمثاله للعرب والمسلمين".

وأضاف الزبارقة "هذا السلوك الأهوج يتسق كل الاتساق وسياسات الحكومة التي تسعى لإخضاع العرب وفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى خلافا لكل الأعراف والمواثيق "

وأشار النائب جمعة الزبارقة إلى أن كتابات سموتريتش تعد مخالفة وفق قانون العقوبات الإسرائيلي نفسه، فبحسب المادة 144 ب لقانون العقوبات، كل من ينشر مادة بهدف التحريض على العنف والعنصرية عقوبته السجن لمدة خمس سنوات.

وختم الزبارقة بالقول إن "الشرطة ترصد وتلاحق كل عربي تسول له نفسه بكتابة منشورات على فيسبوك بحجة التحريض، في حين يحرض مسؤولين وأعضاء برلمان على العرب جهارا نهارا دون رقيب أو حسيب".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة