سكرتارية اللجنة القطرية تُقرِّر عدم العودة للمدارس

سكرتارية اللجنة القطرية تُقرِّر عدم العودة للمدارس
(توضيحية)

قررت سكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية قبول توصية الهيئات واللجان المهنية والتخصُّصية، بعدم تجديد العملية التربوية وعدم العودة إلى المدارس العربية، الأُسبوع المقبل، وِفقاً لخطة وبرنامج وزارة التربية والتعليم، إذ ستعقد خلال الأُسبوع المقبل جلسة تقييمية إضافية لاتخاذ القرارات المناسبة واللّازمة، وفقاً للمستجدات والتطورات.

وجاء القرار، بناءً على توصيات الهيئة العربية للطوارئ واللجان الصحية والتخصُصية والمهنية، المنبثقة عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد، وفي إطار الالتزام بالتعليمات والإرشادات وتوجيهات الوقاية والتعقيم، في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد في المجتمع العربي.

وستبحث قيادة اللجنة القطرية هذا الأمر أيضا مع مدير عام وزارة التربية والتعليم، في الاجتماع الذي سيعقد معه، بعد ظهر اليوم الجمعة.

ودعت سكرتارية اللجنة القطرية جميع السلطات المحلية العربية، وأقسام المعارف فيها، إلى "اتخاذ كافة الإجراءات والاحتياطات الخاصة في هذا الشأن، والالتزام بهذه القرارات، حرصا على حياة أبنائنا، انطلاقا من أن الحياة وصَيْرورتها مُقَدَّمَة على كل اعتبار آخر".

وأكدت اللجنة القطرية أنها، من ناحية أخرى، ستتخذ خلال الأيام المقبلة القرارات المتعلقة بالإجراءات الاحتجاجية التي ستقوم بها، الأسبوع المقبل، ردّا على عدم تجاوب الحكومة مع مطالبها المتعلقة بالهبات الحكومية للسلطات المحلية العربية، في ظلّ مواجهة كورونا.

ومن الجدير ذكره، أن الهيئات واللجان والطواقم المهنية ترفع توصياتها للجنة القطرية وهيئاتها، في هذه الأُمور وغيرها، لكن القرارات النهائية تعود للجنة القطرية وهيئاتها القيادية فقط، لا سيّما سكرتارية اللجنة القطرية.