بقية شعب بلا أرض/ رامي منصور

بقية شعب بلا أرض/ رامي منصور

في مناسبة أخرى، كان هذا المقال سيحمل عنوان “في انحسار حركتنا الوطنية: البحث عن نقاط تماس جديدة”، لكن ذكرى يوم الأرض الأربعين، هي فرصة مواتية لمشاركة بعض النقاط المتعلقة بقضايا العرب الفلسطينيين في إسرائيل، الوجودية والوجدانية، وأولها قضية الأرض والتأكيد على الجماعي لا الفردي، وسبل تمكين المجتمع لمواجهة الواقع بدل الغرق بحالة الإنكار التي نعيشها، قيادة وشعبًا، وضرورة كسر حالة “الروتين الوطني”، بعدما باتت الأحزاب غير قادرةٍ، وحدها، على الإبداع وتنظيم المجتمع قوميًا، فهناك حاجة ماسة لتنظيمات أهلية محلية وقطرية، تكبح التدهور الحاصل مجتمعيًا وحالة التشظي التي ستأكل الأخضر واليابس.

العنب أم الناطور

منذ الإعلان عن تأسيس القائمة المشتركة، وخلال حملتها الانتخابيّة، بدا وكأننا على أبواب مرحلة تاريخية جديدة، مرحلة الحصاد، وكأن ثمار نضالنا نضجت والمؤسسة والمجتمع اليهوديين تبدلا، وأصبحا أقل عنصرية وانغلاقًا، وكل ما نحتاجه هو نفض الغبار عن خطاب المواطنة والمساواة في دولة اليهود البائد، وعودة التركيز على قضايا هامة، لكنها ليست الجوهرية في صراعنا، مثل قضايا الميزانيات للسلطات المحلية، والمساواة في المناليّة في الوزارات وغيرها من قضايا مواطنيّة مهمة، لكنها ليست بحاجة لأحزاب سياسية وقيادة وطنية لتحقيقها، وإنما لوسطاء أو كومبرادورات، لأن ذلك ليس “تسييسا لقضايا الناس” كما تعودنا أن نردد، إنما هو هروب من السياسة، من ناحية القول إن الحديث عن الاحتلال والعنصرية والعنف يمس بمسعانا، حتى لا أقول نضالنا، لنيل حصتنا من الكعكة، حتى لا أقول حقوق مواطنتنا المشتقة من كوننا أصحاب البلاد الأصليين. ولا استغرب أن تحل مفاهيم (وهي ليست مصطلحات، بل مفاهيم، لأنها تعكس مفهومًا لدى عقلية معينة) حصتنا من الكعكة محل حقوقنا، ومسعانا، وخطتنا الخمسية محل نضالنا، وفق عقلية “العنب أم الناطور”. لكن لا بأس، فمن كان عشمه بمساواة إسرائيل كبيرًا، ستكون خيبته أكبر.

إذًا، يوم الأرض هو فرصة كي نعيد وضع “النقاط على الحروف” في خطابنا السياسي وممارسته على أرض الواقع في كل بلدة عربيّة، وأن نؤكد أن معركتنا مدنية، أي سلمية، لكنها ليست مواطنيّة والتي ترى أن حقوقنا ناتجة عن مواطنتنا الصالحة، بل معركة وجودية. فالتعامل، مثلًا، مع قضايا الهدم في النقب والقرى غير المعترف بها من باب المطالبة المواطنية، يختلف كليًا عن تعاملنا مع هذه القضايا كقضايا وجودية. ففي الحالة الأولى، يبدأ النضال وينتهي بالبرلمان والوزارات. وفي الحالة الثانية، يبدأ النضال ولا ينتهي في البرلمان بل في مؤسسات دولية على اعتبار أننا قومية أصلانية في خطر، وتواجه خطر الاقتلاع والتهجير والترانسفير الفوري. فالنضال المدني لا يعني حصر النضال في إطار المواطنة وإنما في الإطار السلمي، بينما النضال المواطني يحصرها في إطار المواطنة وخطاب الحقوق والواجبات.

البحث عن نقاط تماس

مسح سريع لواقع البلدات العربية من الشمال إلى الجنوب، يكشف واقعًا مشابهًا لكل بلدة وبلدة، مع بعض الاستثناءات في النقب، لكن قضايا أو بالأحرى “انعدام قضايا” البلدات العربية شبيه ومشترك، وهذا الانعدام للقضايا يعكس، أو يسبب ، انحسار خطابنا الوطني إلى درجة أن حضور الأحزاب في معظم البلدات العربية بات ينحصر في الانتخابات المحلية والبرلمانية، إلى جانب فعاليات ثقافية صغيرة هنا وهناك، لا تغني ولا تسمن من جوعنا للثقافة، إذا ما وضعت وفق إطار أوسع، لكن وجودها يبقى أفضل من عدمه.

يظهر المسح أن بلداتنا العربية لا “قضايا وطنية كبرى” فيها مثل قضايا مصادرة الأراضي بمئات الدونمات كما كان طيلة عقود مضت، وذلك بعدما استنفذت السلطات مخزون الأراضي المرشحة للمصادرة ولم يتبق ما تصادره، كما أن “قضايا المسكن” وبالأحرى “شبح الهدم الجماعي” تقلص إلى عمليات هدم موضعية، أو الاستفراد بالمواطنين وهدم منازلهم بشكل فردي وليس جماعي، وتحويل قضايا الهدم إلى قضية شخصيّة لكل مواطن وكأن لا علاقة لها بانعدام الخرائط الهيكلية أو مسطحات البناء، بسبب عنصرية مؤسسات التخطيط و”التنظيم”.

وفي ظل انعدام هاتين القضيتين الوجوديتين، باتت الأحزاب الوطنية بلا نقاط تماس وطنية مع الناس، والتي تجسّدت في معارك التصدي لمصادرة الأراضي، سواء لصالح شارع عابر إسرائيل أو في الروحة وغيرها، ويكفي إجراء إحصاء لعدد اللجان الشعبية في الوقت الراهن، مقارنة مع عددها قبل عشر سنوات أو حتى أقل، لنكشف حجم التراجع الكبير، ليس في عددها فحسب، وإنما في نشاطها شبه المنعدم وقدراتها على استقطاب شرائح مختلفة من أهل البلد وتسييس قضايا الناس.

وإذا ما سقطت من هذه السطور معارك تجري حاليًا، عدا ما يحصل في النقب وفي الطنطور وغيرها، فإن ذلك لا ينم فقط عن عدم دراية من طرفي، بل عن أن هذه المعارك ليست مطروحة على نحو ملائم في الإعلام، الحزبي والملتزم على الأقل، والرأي العام وفي الدوائر الحزبية.

هل باتت بلداتنا بلا قضايا وطنية جماعية؟

ذكرى يوم الأرض هي فرصة للتذكير، هذا إن نفعت الذكرى، بأن قضيتنا الحقيقية الوجوديّة تبدأ وتنتهي بالصراع على الأرض، فهي شرعية وجودنا هنا كأصحاب لها، وهي هويتنا وكياننا ووجداننا، ومن دونها نصبح رعايا أو جالية بلا ماض أو ذاكرة جماعية، وبالتأكيد بلا مستقبل، جالية تعيش في أحياء مكونة من كتل إسمنتية، لا تصلح لتكون فنادق ثلاث نجوم، لعدم توفر أبسط الخدمات، من الصرف الصحي وحتى الأسفلت. أي نصبح بلا وطن.

لا يعني نجاح إسرائيل في مصادرتها معظم أراضي العرب بأن بلداتنا بلا قضايا وطنية، يمكن للأحزاب والحركات الوطنية خوضها. فعشرات أوامر الهدم "النائمة" تهدد منازل المواطنين في البلدات العربية، كما أن مصادرة معظم أراضينا خلقت قضايا أصعب وهي الضائقة السكنية، خصوصًا لدى الأزواج الشابة، وعدم توفر أماكن عمل متطورة ومناطق صناعية للبلدات العربية، وهو ما ينعكس، تدريجيًا، على “هروب” الأزواج الشابة من قراهم إلى المدن، مثل حيفا وتل أبيب وحتى إيلات.

وهذه المصادرة حولت بلداتنا إلى حالة حصار جرى تذويتها بشكل جماعي، وانعكس الضغط الناتج عنها إلى أشكال مختلفة من العنف الداخلي والتدهور القيمي الحاصل في ظل انهيار المؤسسات التربوية الثقافية الرسمية وغير الرسمية، وبات ما يقلق أي زوج شاب هذه الأيام ليس توفر المسكن على أقل متطلباته فقط، بل الإطار المناسب، المنهجي واللامنهجي، لتربية أبنائه، وهو ما دفع الأزواج المقتدرة على خلق أطر حصرية لعدد قليل من الأسر الشابة ميسورة الحال، لتسد الحاجة لأطر تربوية على شكل حضانات خاصة أو ورشات خاصة لميسوري الحال، ما يخلق تفاوتًا طبقيًا (تربويًا - اجتماعيًا - ثقافيًا) داخل حالة الحصار ذاتها، ويمزق ما تبقى من بقية الشعب.

وقد نتساءل ماذا بمقدورنا أن نفعل؟ لسنا دولة وليست لدينا القدرات أن نحل محل الدولة أو الفراغ الذي تتركه. هذا صحيح، لكن النموذج الذي اتبعته بعض الحركات الإسلاميّة قد يؤشر لنا إلى مبادرة قد تسد، لو جزئيًا، الفراغ الحاصل، طالما يبدو أن حالة الحصار لن تفك قريبًا، وهذه فرصة للأحزاب والحركات الوطنية لأن ترصد نقاط التماس قبل فوات الأوان، كما أن العودة لأدبيات التجمع الوطني الديمقراطي في بداياته ومقالات عزمي بشارة قد تشكل لنا مرجعية في كيفية وضرورة تنظيم المجتمع على أسس قومية.

 قد يكون هذا تبريرًا للتأقلم والتطبيع مع حالة الحصار، لكنها تبقى أفضل من حالة الإنكار، فالتناقضات المجتمعية تتفاقم يوميًا على شكل فوارق طبقية واجتماعية وتربوية في ظل حالة الشلل لأحزابنا وحركاتنا الوطنية ومنظماتنا الأهلية.

وعودة إلى بدء، يوم الأرض ذكرى لتذكر الشهداء والتضحيات، لكنها، أيضًا، فرصة لأن نؤكد أن الأرض هي شرعيتنا وجوهر نضالنا، وأننا نعيش حالة حصار لن تنتهي بمد جسور وهمية مع المجتمع الإسرائيلي بل بتحصين مجتمعنا وتوفير البنى التحتية اللازمة له للصمود وعدم التشظي والغرق في مستنقعات فقر وعنف وجريمة. نقلت إسرائيل المعركة إلى داخل زواريب بلداتنا بعدما صادرت سهولنا وحقولنا، وهو على ما يبدو وفق العقيدة الأمنية الإسرائيلية بضرورة 'نقل المعركة أو خوضها على أرض العدو'. 

فبعد أن خسرنا الأرض علينا ألا نخسر الإنسان.

وللحديث بقية…

اقرأ/ي أيضًا | في مواجهة صعود حكم فاشي/ رامي منصور

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


"خنساء غزة" تودع شهيدها الرابع محمد حجيلة

الطيران الحربي يقصف موقعين للمقاومة  وشهيد متأثرا بجراحه

الطيران الحربي يقصف موقعين للمقاومة وشهيد متأثرا بجراحه

استهداف ممنهج للطواقم الطبية بمسيرات العودة

استهداف ممنهج للطواقم الطبية بمسيرات العودة

هنية يبحث مع قادة قطر وإيران الاعتداء الدموي على غزة

هنية يبحث مع قادة قطر وإيران الاعتداء الدموي على غزة

الصحة: قناصة الاحتلال تعمدوا القتل أو إحداث إعاقة للمتظاهرين

الصحة: قناصة الاحتلال تعمدوا القتل أو إحداث إعاقة للمتظاهرين

استشهاد شاب متأثرا بجراحه خلال قمع مسيرة العودة

استشهاد شاب متأثرا بجراحه خلال قمع مسيرة العودة

لجنة دولية لمقاضاة الاحتلال لقتله المدنيين بمسيرة العودة

لجنة دولية لمقاضاة الاحتلال لقتله المدنيين بمسيرة العودة

الاحتلال يبقي على أوامر فتح النار على حدود غزة

الاحتلال يبقي على أوامر فتح النار على حدود غزة

عشرات الإصابات بينها خطيرة بمواجهات مع الاحتلال بغزة والضفة

عشرات الإصابات بينها خطيرة بمواجهات مع الاحتلال بغزة والضفة

حماس: تهنئة نتنياهو لجنوده الذين قتلوا مدنيين بغزة إرهاب

حماس: تهنئة نتنياهو لجنوده الذين قتلوا مدنيين بغزة إرهاب

كل يوم في النقب

كل يوم في النقب "يوم أرض"

إسرائيل تشتكي مجلس الأمن وتحرض على غزة

إسرائيل تشتكي مجلس الأمن وتحرض على غزة

الجامعة العربية تناقش العدوان الدموي لإسرائيل على غزة

الجامعة العربية تناقش العدوان الدموي لإسرائيل على غزة

بشير: تبقى الأرض مكمن الصراع مع الدولة اليهودية

بشير: تبقى الأرض مكمن الصراع مع الدولة اليهودية

أسرى الجلبوع يحيون الفلسطينيين في ذكرى يوم الأرض

أسرى الجلبوع يحيون الفلسطينيين في ذكرى يوم الأرض

المئات يشاركون بمسيرة يوم الأرض في الروحة

المئات يشاركون بمسيرة يوم الأرض في الروحة

بتسيلم: إطلاق النار على متظاهرين عزل مخالف للقانون

بتسيلم: إطلاق النار على متظاهرين عزل مخالف للقانون

جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن غزة بطلب من الكويت

جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن غزة بطلب من الكويت

اللاجئون الفلسطينيون بلبنان يحيون ذكرى يوم الأرض

اللاجئون الفلسطينيون بلبنان يحيون ذكرى يوم الأرض

الإسلامية تدعو لدعم خيار الشعب الفلسطيني بمقاومته الشعبية

الإسلامية تدعو لدعم خيار الشعب الفلسطيني بمقاومته الشعبية

تواصل مسيرات الزحف وعباس يعلن السبت يوم حداد وطني

تواصل مسيرات الزحف وعباس يعلن السبت يوم حداد وطني

التجمع يدعو لنصرة غزة بتحويل مسيرة الروحة ليوم غضب

التجمع يدعو لنصرة غزة بتحويل مسيرة الروحة ليوم غضب

الشيخ صبري لـ

الشيخ صبري لـ"عرب48": سنصلي بالأقصى رغم أنف الاحتلال

التقاءُ المسيرات الحاشدة:  الآلاف يُشاركون في مهرجان يوم الأرض

التقاءُ المسيرات الحاشدة: الآلاف يُشاركون في مهرجان يوم الأرض

كفر كنا: زيارة أضرحة الشهداء في الذكرى 42 ليوم الأرض

كفر كنا: زيارة أضرحة الشهداء في الذكرى 42 ليوم الأرض

النقب: إحياء الذكرى 42 ليوم الأرض بمهرجان شعبي

النقب: إحياء الذكرى 42 ليوم الأرض بمهرجان شعبي

الطيبة: زيارة ميدان شهيد يوم الأرض رأفت زهيري

الطيبة: زيارة ميدان شهيد يوم الأرض رأفت زهيري

كفر كنا: شقيق الشهيد محسن طه يستذكر اللحظات القاسية

كفر كنا: شقيق الشهيد محسن طه يستذكر اللحظات القاسية

يوم الأرض ... الواقع والتحديات

يوم الأرض ... الواقع والتحديات

يوم الأرض والعودة

يوم الأرض والعودة

مسيرة العودة الفلسطينية بين السلاح والمقاومة الشعبية المدنية

مسيرة العودة الفلسطينية بين السلاح والمقاومة الشعبية المدنية

يوم الأرض: أكاليل الزهور تغطي أضرحة الشهداء

يوم الأرض: أكاليل الزهور تغطي أضرحة الشهداء

يوم الأرض الخالد... ماذا يعني؟

يوم الأرض الخالد... ماذا يعني؟

الفلسطينيون يحيون الذكرى 42 ليوم الأرض الخالد

الفلسطينيون يحيون الذكرى 42 ليوم الأرض الخالد

أم الفحم: نساء حي عين إبراهيم ينظمن مسيرة العودة لقرية خبيزة

أم الفحم: نساء حي عين إبراهيم ينظمن مسيرة العودة لقرية خبيزة

عوائل شهداء يوم الأرض: شعبنا بخير والشهداء يستحقون أكثر

عوائل شهداء يوم الأرض: شعبنا بخير والشهداء يستحقون أكثر

أم الفحم: دعوة الطلاب وأهاليهم للمشاركة في مسيرة الروحة

أم الفحم: دعوة الطلاب وأهاليهم للمشاركة في مسيرة الروحة

فيلم يوم الأرض 2018: معطيات صارخة حول التمييز

فيلم يوم الأرض 2018: معطيات صارخة حول التمييز

شباب يوم الأرض: النضال الموحد هو السبيل لتحقيق مطالبنا

شباب يوم الأرض: النضال الموحد هو السبيل لتحقيق مطالبنا

شهادات يوم الأرض:

شهادات يوم الأرض: "جمعونا بالسيارة ورموا علينا قنابل غاز"

يوم الأرض بين الطقوس ومعنى الذاكرة..

يوم الأرض بين الطقوس ومعنى الذاكرة..

حقوق المواطن: ما الذي تغير في الذكرى 42 ليوم الأرض؟

حقوق المواطن: ما الذي تغير في الذكرى 42 ليوم الأرض؟

جديدة المكر: ندوة سياسية عشية ذكرى يوم الأرض

جديدة المكر: ندوة سياسية عشية ذكرى يوم الأرض

"المتابعة" تدعو للمشاركة في نشاطات يوم الأرض الخالد

التجمع: مسؤوليّتنا إعادة الروح النضالية ليوم الأرض

التجمع: مسؤوليّتنا إعادة الروح النضالية ليوم الأرض

كيف كسرت النساء حاجز الخوف في يوم الأرض؟

كيف كسرت النساء حاجز الخوف في يوم الأرض؟

وادي عارة: مسيرة الروحة يوم السبت المقبل

وادي عارة: مسيرة الروحة يوم السبت المقبل

التجمع ينظم نشاطات عشية الذكرى الـ42 ليوم الأرض الخالد

التجمع ينظم نشاطات عشية الذكرى الـ42 ليوم الأرض الخالد

يوم الأرض وصراع البقاء الفلسطيني

يوم الأرض وصراع البقاء الفلسطيني

بين مفصلية يوم الأرض وتآكل المعنى

بين مفصلية يوم الأرض وتآكل المعنى

يوم الأرض: المطلوب مواجهة الاقتلاع والمصادرة

يوم الأرض: المطلوب مواجهة الاقتلاع والمصادرة

يوم الأرض: صراع مفتوح على الأرض والهوية

يوم الأرض: صراع مفتوح على الأرض والهوية

وثيقة كينيغ ويوم الأرض

وثيقة كينيغ ويوم الأرض

حرب إسرائيل ضد أهل النقب/ بلال ضاهر

حرب إسرائيل ضد أهل النقب/ بلال ضاهر

قصص سقوط شهداء يوم الأرض 1976

قصص سقوط شهداء يوم الأرض 1976

ماذا يعرف شبان وفتيات البطوف عن يوم الأرض؟

ماذا يعرف شبان وفتيات البطوف عن يوم الأرض؟

(وثيقة) بيان لجنة الدفاع عن الأراضي عشيّة يوم الأرض 1976

(وثيقة) بيان لجنة الدفاع عن الأراضي عشيّة يوم الأرض 1976

يوم الأرض والصراع على البيت والوطن/ سليمان أبو إرشيد

يوم الأرض والصراع على البيت والوطن/ سليمان أبو إرشيد

يوم الأرض في الصحافة الإسرائيلية

يوم الأرض في الصحافة الإسرائيلية

إعادة إنتاج معاني يوم الأرض

إعادة إنتاج معاني يوم الأرض

قصة استشهاد خضر خلايلة في سخنين

قصة استشهاد خضر خلايلة في سخنين

فيلم يوم الأرض للمخرج غالب شعث من ١٩٧٨

فيلم يوم الأرض للمخرج غالب شعث من ١٩٧٨

يوم الأرض: سيرة الحدث

يوم الأرض: سيرة الحدث