في تغطيتها لعملية بن لادن: "سي آي إيه" تثير السخرية

في تغطيتها لعملية بن لادن: "سي آي إيه" تثير السخرية

بمناسبة ذكرى تصفية أسامة بن لادن، بثت 'سي آي إيه' الأحد، وبفارق خمس سنوات، 'تغطية تويتر مباشرة' لهجوم وحدة القوات الخاصة الأميركية، على مسكن زعيم تنظيم القاعدة في باكستان.

وأعلنت الـ'سي آي إيه' في تغريدة 'إحياء للذكرى الخامسة لعملية (أسامة بن لادن) في أبوت أباد، سنغطي الهجوم عبر 'تويتر' كما لو أنه حدث اليوم'، ناشرة سلسلة من التغريدات حول سير العملية، التي نفذت ليل الأول إلى الثاني من أيار/مايو 2011.

ومن أبرز ما تضمنته هذه التغريدات المرفقة بهاشتاغ #غارة اسامة بن لادن، الصورة الشهيرة للرئيس الأميركي باراك أوباما، يتابع التطورات مع عدد من كبار المسؤولين في 'قاعة الأزمات' في البيت الأبيض.

باراك أوباما، مع عدد من كبار المسؤولين في 'قاعة الأزمات' في البيت الأبيض

ولكن وعلى عكس توقعات الـ'سي آي إيه' وعلى نقيض أسباب التغطية، أثارت هذه التغطية المباشرة للسي آي إيه على تويتر ردود فعل سلبية.

فكتب كريس نايت 'هل سنغطي أيضا هيروشيما في 6 آب/اغسطس؟ أم أن ذلك لن يكون لطيفا؟'.

وكتب 'أمبر 5' من جانبه 'أليس لديكم أمر أكثر فائدة تقومون به؟ مثل القبض على الأشرار أحياء أو اجتياح حياتنا الخاصة سرا؟'.

وعلق أحد الصحافيين 'ألم يكن من الأولى بالاستخبارات الأميركية، أن تطلق على تغريدات ذكرى عملية قتل بن لادن 'ديد تويت' وليس 'لايف تويت'؟ (تغريدات ميتة وليس تغريدات حية).

اقرأ/ي أيضًا | اغتيال بن لادن: كما لو أنه يحدث الآن

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019